شريط الأخبار

الإعلام الحربي بالوسطى يواصل استعداداته للانطلاقة الجهادية

11:20 - 28 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - الاعلام الحربي - فلسطين اليوم

يواصل جهاز "الإعلام الحربي" لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين استعداداته لمهرجان الانطلاقة الجهادية الـ25 وذكرى التأسيس الـ31 ، تزامناً مع الذكرى الـ17 لاستشهاد الدكتور المعلم فتحي إبراهيم الشقاقي. فمنذ انطلاق التحضيرات للمهرجان بدأ الإعلام الحربي بلواء الوسطى تجهيزاته الإعلامية لهذه الذكرى العظيمة من بوسترات وفلكسات وتسجيلات ونشرات ومرئيات وصوتيات وغيرها.

 

مراسل موقع "الإعلام الحربي" لسرايا القدس بلواء الوسطى، عايش مجاهدي الكلمة والبندقية وسلط الضوء على دورهم وجهودهم المبذولة للمشاركة في الفعاليات الجهادية بكل قوة.

 

من جهته، قال أبو البراء مسئول جهاز "الإعلام الحربي" بلواء الوسطى لمراسنا: "ذكرى استشهاد الدكتور المعلم فتحي الشقاقي ذكرى عزيزة على قلوبنا، ولذلك من الواجب أن نخلد ذكرى رحيل هذا القائد الكبير، لما له الفضل الأول بعد الله عزوجل في جعل فلسطين القضية المركزية للامة الإسلامية، وإعادة فريضة الجهاد إلى فلسطين بعد أن غيُبت من عقول أبناء شعبنا والأمة العربية والإسلامية".

 

وأضاف: "جهاز الإعلام الحربي بدأ التحضيرات وإعداد العدة ضمن خطة عمل لهذه الذكرى الطيبة، ونحن جهاز إعلامي لا بد لنا أن نشارك هذا العرس الإسلامي الكبير، ونعيد ذكرى رحيل الدكتور وذكرى العمليات العسكرية والتي بدأتها الحركة في الثمانينات، بعد أن كانت فلسطين خالية من الجهاد والمقاومة".

 

وتابع مسئول الإعلام الحربي بلواء الوسطى حديث قائلاً: "إن المجاهدون بكل أقسام الجهاز الإعلامي يبذلون كل الجهود من اجل المشاركة وإنجاح هذا المشروع الجهادي، مبيناً انه ومنذ اللحظة الأولى قد بدأنا في التحضير والمشاركة بكل الفعاليات وإلصاق بروسترات ومطبوعات في الأزقة والمفترقات والمساجد للشقاقي تحمل تعبيراً كبيراً لفكرة الإسلامي المقاوم، ومن بينها كلمات جهادية للشقاقي ما زالت خالدة في قلوبنا وأرشيفنا الجهادي عبر الندوات السياسية التي أقامتها الحركة في مناطق متعددة بالمحافظة الوسطى، وتم تغطيتها إعلامياً بشكل متتالي ونشرها عبر موقع الإعلام الحربي الالكتروني ومن خلاله تم نشرها على مواقع الحركة في الداخل والخارج".

 

وشدد على ان الإعلام الحربي سيقوم بالأيام القادمة بعروض مرئية عديدة لفيديوهات عن حياة الشهيد الشقاقي من إنتاج الإعلام الحربي بلواء الوسطى في كافة محافظات وسط القطاع".

 

من جانبه، تحدث أبو حمزة عن دور قسم التصميم والمونتاج في هذه الذكرى العطرة حيث قال: "بحمد الله وتوفيقه منذ أن اقتربت ذكرى رحيل الدكتور الشقاقي قام قسم التصوير والمونتاج بإعداد عدة أعمال جهادية إعلامية للشهيد المعلم الشقاقي وبعض أعمال الحركة الجهادية، لنتعرف من خلال المرئيات على فكر وحياة الدكتور الشقاقي والتي سوف تعرض في مناطق محافظة الوسطى، وعلى موقع الإعلام الحربي خلال الأيام القادمة بإذن الله".

 

وكشف الإعلامي المجاهد عن أسماء المرئيات التي تم انجازها وسيتم عرضها لحقاً، برموشن إعلان مهرجان حركة الجهاد الإسلامي تحت عنوان "يا سيول الحق في ساحات القتال" وبرموشنين يتضمنا كلمات جهادية للدكتور الشقاقي تحت عنوان" هاكم سرايا القدس أُسد النزال_ وسلام عليك في الخالدين" وكما تم انجاز كليب جهادي للدكتور الشقاقي بعنوان "وصيتي لكم" وفيديو عن سيرة وحياة الدكتور فتحي الشقاقي الجهادية".

 

أما قسم التحرير والمتابعة فله دور كبير في هذه الذكرى العظيمة، حيث حدثنا أبو مالك عن الدور الإعلامي لهذا القسم فقال: بدايةً لا يسعني في هذا العرس الإسلامي الكبير والذي خلده الدكتور الشقاقي بدمائه الزكية، ألا أن أقول سنواصل طريق الجهاد والمقاومة الذي رسمه لنا المعلم أبو إبراهيم، أن عملنا الذي قمنا به ما هو إلا جهود صغيرة أمام ما قدمته الحركة ومؤسسها الشقاقي من تضحيات جسام، ولكن دور الإعلام في صراعنا مع الاحتلال له أهمية كبيرة ومجدية بإذن الله، فنحن ومنذ أن بدأت الفعاليات قمنا باعداد تقارير مصورة لذكرى الانطلاقة والشقاقي وكذلك قمنا بتغطية كافة الفعاليات والندوات الخاصة بهذه الذكرى وتم نشرها عبر موقع الاعلام الحربي، وكذلك كان لقسم التحرير والمتابعة دور بارز بالمشاركة في انجاز مجلة مقاتل السرايا والتي يتميز عددها هذا الشهر بصفحات خالدة للدكتور الشقاقي والانطلاقة الخالدة".

 

وأضاف: "من خلال الأيام الماضية استطعنا انجاز عدة أعمال من بينها أعمال عرضت وأخرى جاري عرضها في الأيام القادمة على الموقع الالكتروني، وسنواصل  التغطية الإعلامية للفعاليات والعروض وسيتم نشرها على الموقع الالكتروني  للإعلام الحربي لسرايا القدس".

انشر عبر