شريط الأخبار

أول فوج من الحجاج الفلسطينيين يغادر في 6 أكتوبر

08:29 - 27 حزيران / سبتمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال مسؤول مدير الاعلام بوزارة الأوقاف و الشؤون الدينية في حكومة رام الله، محمد نواهضة اليوم إن الوزارة تعمل على التنسيق مع الجانب الإسرائيلي "عبر الجهات المختصة" للسماح لأسرى محررين بالسفر لأداء فريضة الحج.

وأضاف نواهضة في تصريحات صحفية إن "إسرائيل" عادة ما ترفض السماح بسفر بعض الأسرى المحررين لأداء فريضة الحج لأسباب غير معلومة.

وتغادر الدفعة الأولى من حجاج بيت الله الحرام في فلسطين إلى الأراضي المقدسة يوم السادس من شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بحسب المسؤول بوزارة الأوقاف.

وقال نواهضة إن الفوج الأول سينطلق من الضفة الغربية عبر جسر الملك حسين مرورًا بالمملكة الأردنية الهاشمية.

وأضاف أن مجموع حجاج الضفة الغربية يبلغ 4900 يغادرون على ثلاث دفعات، آخرها بتاريخ 10 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل يرافقها فرق إدارية وطبية وإعلامية وإرشادية.

وأشار إلى أن عدد ضيوف الرحمن من قطاع غزة هذا العام يبلغ 2900 حاج يغادرون القطاع على دفعتين الأولى بتاريخ 10 أكتوبر والثانية بتاريخ 14 من الشهر نفسه، ولم يوضح ما إذا كان العدد يشمل أسر الشهداء والأسرى المحررين أم لا.

وقال المسؤول بوزارة الأوقاف الفلسطينية إن تكاليف الحج بالنسبة لسكان الضفة الغربية تتراوح بين 1890 دينارًا أردنيًا و2470 دينارًا (الدولار الأمريكي  يساوي 0.708 دينار أردني) بحسب مستوى الإقامة، فيما تتراوح التكلفة لحجاج قطاع غزة بين 1950 دينارًا و2230 دينارًا، مشيرًا إلى أن الفارق يعود إلى اختلاف تكاليف المواصلات بين الضفة والقطاع.

وأوضح أن "السلطة الفلسطينية حصلت على "مكرمة" ملكية (منحة) من السعودية بحج 2000 فلسطيني من أسر الشهداء والأسرى، وكذلك الأسرى المحررين فضلاً عن حالات إنسانية"، مشيرًا إلى أن عاهل السعودية سيتحمل كافة التكاليف.

ولفت إلى أن سفر المشمولين "بالمكرمة السعودية" لم يتحدد.

ويشكو الكثير من الأسرى المحررين في الضفة الغربية من منعهم من جانب السلطات الإسرائيلية من السفر، بما فيه الحج، بدعوى وجود اعتبارات أمنية.

انشر عبر