شريط الأخبار

رسالة الحقوق يستنكر إعتداء الأمن بغزة على مصور "فلسطين اليوم"

12:48 - 27 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

استنكر مركز رسالة الحقوق الفلسطيني اعتداء العناصر الأمنية التابعة للحكومة في غزة على مصور قناة فلسطين اليوم الفضائية خلال تغطيته حادث احتراق منزل في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقال المركز حسب نشرته وسائل الإعلام. أن مصور القناة كان يقوم بعمله في تغطية حادث التهام النار لمنزل في مخيم البريج ، أن عناصر أمنية اعتدوا عليه بالضرب ثم ألقوه أرضاً وهم يواصلون ضربه بعنف، ثم نقلوه إلى مكان مهجور واحتجزوه لساعات اعتدوا عليه بالضرب على فترات عديدة وحققوا معه وكالوا له الشتائم وللقناة الفضائية التي يعمل فيها"، متهمين القناة بأنها تعمل لجهات خارجية!!

وطالب المركز من الجهات المختصة بسرعة التحقيق في هذا الحادث ومحاسبة المعتدين والحفاظ على حرية الصحافة التي كفلها القانون.

كما وثمن المركز موقف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة إيهاب الغصين الذي أعلن عن القيام بتشكيل لجنة تحقيق في وزارة الداخلية بالتنسيق مع الإعلامي الحكومي للوقوف على حقيقة ما حدث مع مصور فضائية "فلسطين اليوم" الصحفي إسماعيل البدح

وأكد المركز انه من حق الصحفي في تغطية الأحداث بكل حرية طالما أنه لم يخالف القانون في عمله، وحرية الصحافة مكفولة وسنعمل بكل قوة بالتعاون مع الإعلاميين على تعزيزها.

ونوه، إلى أن القانون الأساسي الفلسطيني كفل حقوق الصحفيين ،حيث أن المادة (19) من القانون الأساسي الفلسطيني تنص على أنه لا مساس بحرية الرأي، ولكل إنسان الحق في التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو بالكتابة أو غير ذلك من وسائل التعبير أو الفن مع مراعاة أحكام القانون.

وحسب المركز، فتنص المادة (27) من القانون الأساسي الفلسطيني على أن حرية وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة وحرية الطباعة والنشر والتوزيع والبث، وحرية العاملين فيها، مكفولة وفقاً لهذا القانون الأساسي والقوانين ذات العلاقة، كما تحظر الرقابة على وسائل الإعلام ولا يجوز إنذارها أو وقفها أو مصادرتها أو إلغاؤها أو فرض قيود عليها إلا وفقاً للقانون وبموجب حكم قضائي.

انشر عبر