شريط الأخبار

أكد بأنه لا يستطيع قيادة مشروع وطني تحرري

دحلان يهاجم الرئيس عباس ويتهمه بأنه من أصحاب الأيادي المرتعشة

08:07 - 26 كانون أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


وجه النائب الفلسطيني محمد دحلان القيادي السابق في فتح التي فصل منها بقرار من اللجنة المركزية للحركة انتقاد للرئيس الفلسطيني محمود عباس الاربعاء لعدم تقديمه الطلب الفلسطيني للجمعية العامة للامم المتحدة لرفع مكانة فلسطين الى دولة غير عضو في المنظمة الدولية والتصويت عليه.

واضاف دحلان قائلا: على أبو مازن أن يذهب للجمعيّة العمومية للأمم المتحدة وبيده مشروع قرار يعرضه للتصويت فوراً، وعدم الاكتفاء بإيداعه فقط كورقة مشروع للتشاور والنقاش فيما بعد .

وتابع دحلان قائلا على صفحته على الفيس بوك الاربعاء: لقد مر عام كامل على استحقاق أيلول دون تقديم الطلب للجمعية العمومية، حيث تملك فلسطين أصوات الأغلبية، تم إهدار هذه الفرصة العام الماضي مع أنها كانت تحظى بتأييد ودعم فلسطيني وعربي ودولي باستثناء أمريكيا وإسرائيل.

واضاف: لا اتوهم بأنه ومجرد قبول فلسطين كعضو مراقب بالجمعية العمومية سيحقق طموح شعبنا الفلسطيني لكن التأكيد على أن فلسطين دولة تحت الاحتلال أصبح أكثر من ضرورة خاصة بعد عرض باراك رؤيته الخاصة للحل من طرف واحد.

وتابع قائلا: إن عدم عرض القضية والتصويت عليها سيكون فرصة مساعدة جدا لكي تفرض "إسرائيل" حل الدولة المؤقتة في بعض من اراضي الضفة الغربية ومنح حماس فرصتها التي تترقبها لاعلان امارتها بغزة.

وشدد على: ان حركة فتح كونها الرافعة للمشروع الوطني الفلسطيني والثورة لا يجب ان تقف متفرجة على اضاعة الفرصة لقلب الطاولة على المشروع الاحتلالي التقسيمي، وعلى فتح وفصائل العمل الوطني وكل قوى الشعب أن تتحرك في إطار جبهة مقاومة شعبية موحدة لمواجهة المشروع الإحتلالي لتحقيق الأهداف الفلسطينية.

واختتم دحلان: ان الخطوات المترددة والأيادي المرتعشة لا تستطيع قيادة مشروع وطني تحرري، والهروب من استحقاق لآخر للإستيعاض عن النضال الحقيقي والمواجهة بدعاية وفهلوة إعلامية، سيضر بمشروعنا الوطني ويمنح أعداء شعبنا الفرصة تنفيذ مخططاتهم .

انشر عبر