شريط الأخبار

نائب نقيب الصحفيين يدعو وزير الداخلية بملاحقة المعتدين على الصحفي بدح

05:36 - 26 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

طالب نائب نقيب الصحفيين في قطاع غزة، الاستاذ توفيق السيد سليم وزير الداخلية بحكومة غزة، فتحي حماد بملاحقة المعتدين على مصور فضائية فلسطين اليوم، الصحفي اسماعيل بدح و تقديمهم للمحاكمة.

و قال السيد سليم في مقابلة تلفزيونية مساء اليوم الأربعاء ان الوزير فتحي حماد وعد خلال لقاءات سابقة معه بحماية الصحفيين و عدم التعرض لهم خلال أداء مهامهم الصحفية، داعيا وزارة الداخلية و المكتب الاعلامي الحكومي في غزة للعمل على توفير الحماية لهم و ملاحقة أي جهة تتعرض لهم، لانهم يقومون برسالة سامية في مواجهة الآلة الإعلامية الصهيونية، التي تعمل على تشويه الصورة الفلسطينية و تزييفها أمام الراي العام العالمي.

و أكد نائب نقيب الصحفيين بأن الصحفي الفلسطيني بحاجة الى التضامن من جميع فئات المجتمع، و المؤسسات الاهلية و القانونية و الحقوقية، و لا سيما و أنه يتعرض بشكل يومي لاعتداءات من قبل الاحتلال و الاجهزة الامنية في الضفة و غزة.

و اعتبر أن الاعتداء على مصور فضائية فلسطين اليوم، عمل غير مبرر يأتي في يوم الصحفي الفلسطيني العالمي، موضحاً ان الصحفي الفلسطيني يجب أن يكرم و تقدم له شهادات التقدير لما يقوم به من واجب وطني لا أن يضرب أو يهان.

يشار الى أن عناصر من الأمن الداخلي التابع للحكومة في غزة قاموا بالاعتداء على مصور قناة فلسطين اليوم الفضائية خلال تغطيته حادث احتراق منزل في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت القناة: "إن مصور القناة كان يقوم بعمله في تغطية الحادث في مخيم البريج حيث كان يتجمع مئات المواطنين فتوجهت له عناصر أمنية وطلبت منه التوقف عن التصوير ثم أخذوا الكاميرا التي يحملها واعتدوا عليه بالضرب ثم ألقوه أرضاً وهم يواصلون ضربه بعنف، ثم نقلوه إلى مكان مهجور واحتجزوه لساعات اعتدوا عليه بالضرب على فترات عديدة وحققوا معه وكالوا له الشتائم وللقناة الفضائية التي يعمل فيها"، متهمين القناة بأنها تعمل لجهات خارجية!!

واستنكرت فضائية فلسطين اليوم جريمة الاعتداء على مصورها الصحفي إسماعيل بدح، مطالبة بالتحقيق في هذا الحادث ومحاسبة المعتدين وتقديم الاعتذار للقناة ومصورها.

انشر عبر