شريط الأخبار

خلال بطولة رياضية نظمتها حركة الجهاد إقليم شرق غزة

الجعيدي من مفجر ثورة السكاكين إلى بطل في طاولة التنس

11:53 - 26 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

تفاجأ الأسرى المحررون من تفوق الأسير المحرر خالد الجعيدي مفجر ثورة السكاكين في بداية تأسيس حركة الجهاد الإسلامي حتى تم اعتقاله عام 86 بالتفوق المميز الذي وصل إليه المحرر الجعيدي حينما نال المركز الأول في المسابقة الرياضية التي نظمتها حركة الجهاد الإسلامي إقليم شرق غزة.

وكان الجعيدي يضرب بكل قوة كل من ينافسه كيف لا وهو مفجر ثورة السكاكين لا يخشى الاحتلال الصهيوني علماً بأن جميع المحررين المشاركين في المسابقة يؤكدون بالشجاعة الكبيرة التي يحملها المحرر الجعيدي.

وكانت اللجنة الرياضية لحركة الجهاد الإسلامي إقليم شرق غزة نظمت بطولة الفرسان لتنس الطاولة للأسرى المحررين, وشارك في البطولة أربعة عشر أسير محرر من أبطال حركة الجهاد الإسلامي.

وينص قانون البطولة "على إخراج اللاعب المغلوب من مباراة واحدة" حيث سادت البطولة تنافساً شديداً بين اللاعبين وكانت المحبة والإخاء والمرح تسود جو البطولة بين الأسرى المحررين.

وشارك بالدوري الأسرى المحررين وهم خالد الجعيدي و زياد سلمي و رامز الحلبي وإياد العرعير و محمد الحسني وياسر صالح وكامل الدحدوح ونبيل أبو سرية ونضال إرحيم ومحمد السنداوي ومحمود السرسك وياسر الخواجا و أحمد الحسني وإيهاب المشوخي.

وصعد إلى الدور قبل النهائي كلاً من إياد العرعير و ياسر الخواجا و خالد الجعيدي وياسر صالح .

وفي الدور النهائي لعب خالد الجعيدي مع ياسر الخواجا و حصل على المركز الأول خالد الجعيدي والمركز الثاني ياسر الخواجا.

وفي كلمة أخير للأستاذ أبو العبد أبو سرية مسئول إقليم شرق غزة شكر فيها جميع الأسرى المحررين على تلبيتهم دعوة المشاركة في بطولة الفرسان، فيما تم توزيع الجوائز على الفائزين.

 

انشر عبر