شريط الأخبار

الحملة الوطنية تناشد عباس بالتدخل لوقف الاجراءات التعسفية بجامعة الازهر

09:11 - 25 تشرين ثاني / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


ناشدت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية الثلاثاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالتدخل الفوري لوقف التدهور الحاصل في جامعة الأزهر في غزة، والناجم عن تخبط إداري ومالي واضح لدى الجامعة، حسب تعبيرها.

وخاطبت الحملة في مناشدة لعباس باتخاذ قرار حاسم حول ما يجري، قائلة: "أنتم الأمل الباقي لنا في مواجهة سياسات تعليمية خاطئة، لذلك نناشدكم بالتدخل الفوري لوقف المهاترات من قبل القائمين على إدارة الجامعة، الذين بسياساتهم هذه سيزيدون من حالات الاغتراب والقهر والإحباط لدى الطلبة".

وأشارت الحملة إلى أن (القائمين) على الجامعة هددوا ثمانية طلاب من نشطاء الحركة الطلابية بالفصل على خلفية احتجاجهم على قرارات الجامعة التعسفية، ضاربين بعرض الحائط كافة الحقوق الطلابية والأكاديمية.

وأوضحت أن "الحق في الاحتجاج كحق أصيل للمواطن الفلسطيني، الذي طالما أكد عليه الرئيس شخصيًا عبر العديد من المواقف"، معبرة عن أنها تنظر لهذا الأمر برمته من زاوية المصلحة الوطنية العليا وحق المواطن الفلسطيني في الحصول على التعليم الجامعي بما يمكنه من الاستثمار في التعليم وبناء الوطن.

وجددت مطالبها بالتراجع الفوري وبشكل كامل عن كافة الإجراءات التي قامت بها الجامعة فيما يتعلق برفع الرسوم الجامعية، في ظل ما يعانيه القطاع من ظروف اقتصادية صعبة، وتهديد نشطاء الحركة الطلابية بما يمثله من انتهاك صارخ بمبادئ حقوق الإنسان وهو الحق في الرأي والتعبير والاحتجاج.

وكانت جامعة الأزهر- حسبما أشارت الحملة- قررت رفع الرسوم الجامعية بمقدار يتراوح من دينارين إلى عشرة دنانير للساعة الدراسية المعتمدة بقرار فردي غير مسبوق من قبل إدارة الجامعة

انشر عبر