شريط الأخبار

المجلّة الفرنسية المسيئة للنبي على شفا الإفلاس

06:15 - 25 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تحاول صحيفة "شارلي أبدو" الفرنسية المملوكة لليهود، النجاة والإفلات من شبح الإفلاس بعد تراجع توزيعها باستغلال الدعاية الهائلة التي حصلت عليها اثر تطاولها على الرسول محمد صل الله عليه وسلم.

وأعلنت الصحيفة عن طرح طبعتين مختلفتين يوم صدورها الأسبوعي المعتاد، الأولى تحت عنوان "طبعة مسئولة" والثانية تحت عنوان "طبعة غير مسئولة".

وصرح الرسام شارب مدير الصحيفة المسيئة بـ"أن الطبعتين يختلفان بنسبة 100%، مشيرا إلى أن الطبعة المسئولة ستتيح لقرائها مشاهدة رسوم ومتابعة موضوعات يطالب بها كل من النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي عن حزب الخضر، ورئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي الفرنسي".

وأضاف شارب "أن الطبعة الثانية غير المسئولة ستكون بنكهة شارلى إيبدو الساخرة من كل شيء أديان وشخصيات وغيرهما".

ووصف نائب المشرفين على صحيفة شارلي إيبدو بعد نشرهم للرسوم المسيئة للرسول بأنهم "بلهاء"، وقدمت بوتان شكوى بحق الصحيفة تتهمها بتعريض حياة الآخرين للخطر.

 

انشر عبر