شريط الأخبار

الزهار ينفي ما رددته وسائل إعلام العدو حول جولته الأخيرة لإيران ولبنان

03:35 - 25 تشرين أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نفى الدكتور محمود الزهار القيادي البارز في حركة حماس وعضو مكتبها السياسي اليوم الثلاثاء وبشده ما رددته وسائل إعلام إسرائيلية حول  جولته الأخيرة في المنطقة.

وأكد الزهار - في تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط بغزة أن هذه الأكاذيب تمهد لمرحلة عدوان جديد على قطاع غزة واستهداف لشخصيات معينة، مضيفا أنها تسعى إلى إرباك الساحة الفلسطينية وفقد الشعب الفلسطيني لدعم الدول المساندة ومنها إيران.

وقال موقع (تيك ديبكا) الإسرائيلي المقرب من المخابرات الإسرائيلية إن قادة حماس وعلى رأسهم الزهار ومن تصفه "إسرائيل" بنائب رئيس أركان حماس مروان عيسى، قد أنجزوا اتفاقا يقضي بانضمام الحركة للحرب إلى جانب إيران وسوريا وحزب الله في حال شنت "إسرائيل" هجوما يستهدف المنشات النووية الإيرانية.

وزعم الموقع الإستخباري أن الاتفاق المزعوم أنجز خلال جولة الزهار ما بين 8 إلى 13 سبتمبر الحالي والتي شملت اجتماعات مع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وقيادات إيرانية.

وأضاف "إن الاجتماعات المذكورة انتهت بتوقيع اتفاقية تحدد تفاصيل مشاركة حماس بالحرب إلى جانب إيران وسوريا وحزب الله"، مؤكدا توقيع الزهار وعيسى على بروتوكولات عسكرية أكثر تفصيلا وتحديدا في بيروت وطهران على التوالي.

ووفقا للموقع، تحدد البروتوكولات الموقعة كيف ومتى وبأية ظروف وشروط والأسس التي ستتدخل حماس وفقها بالحرب المتوقعة وكيفية التصرف في حال اندلعت حرب شاملة أو محدودة.

وحسب الموقع الإسرائيلي طالبت القيادة الإيرانية حركة حماس ممثلة في الزهار وعيسى بالتوقيع على وثائق التفاهمات العسكرية المبرمة بين سوريا وإيران والتي تم إنجازها في السابع من أغسطس الماضي حسب إدعاء الموقع.

انشر عبر