شريط الأخبار

العمل النسائي للجهاد ينظم سلسلة من الفعاليات في ذكرى الانطلاقة واستشهاد الشقاقي

03:41 - 24 تشرين أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظمت دائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي سلسلة من الفعاليات والنشاطات في قطاع غزة ضمن الاستعداد لمهرجان الذكرى 31 على تأسيس الحركة والذكرى السابعة عشر لاستشهاد المؤسس فتحي الشقاقي والذكرى الانطلاقة الجهادية الخامس والعشرين.

وقد حضر الفعاليات عدد كبير من النساء والأخوات وقيادات حركة الجهاد الإسلامي للحديث عن الدكتور فتحي الشقاقي رحمه الله كما تحدثوا عن الإساءة للنبي "محمد" صلى الله عليه وسلم.

ففي إقليم رفح نظمت الدائرة احتفالا بحضور القيادي في الحركة أبو حازم النجار ولفيف من الأخوات المجاهدات من أهالي المنطقة.

وأكد القيادي النجار، على أن ذكرى الشقاقي بمثابة العرس الفلسطيني لجميع الفلسطينيين ولا يقتصر ذلك على أبناء الجهاد الإسلامي فحسب كون فكره لم يكن إلا لفلسطين وللإسلام والقضية.

وقال :"الرابع من أكتوبر سيحتضن أكثر من مناسبة وأهمها الرد على الإساءة لرسول البشرية والتأكيد على أن الرد سيكون بالجهاد والمقاومة والسير على خطي المصطفي والصحابة للاقتداء بنبي البشرية".

فيما أكدت مسئولة الإقليم أم أشرف أكدت، على أن العديد من الفعاليات التي تنظمها الدائرة على شرف الذكري السنوية لاستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي من خلال التواصل مع مؤسسات المجتمع بالإضافة إلى الزيارات والندوات والحديث عن سيرته الجهادية وعن ذاك المعلم والمفكر والمقاوم.

بينما في إقليم غرب خان يونس فقد عقدت لجنة الفعاليات في الدائرة محاضرة بعنوان الشقاقي فكر لا ينضب بمسجد الصحابة في منطقة الأوروبي، القها احد كوادر الحركة في إقليم خانيونس الأستاذ أبو الهيثم.

وبدء حديثه بالتحدث عن نصرة نبينا وواجبنا أن نقف جميعا أمام أية هجمة تطال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

وفيما يتعلق بالشقاقي فقد أكد، على أن الشقاقي أولى اهتماما خاصا للمرأة واعتبرها عنصرا هاما في المجتمع فهي مصنع الأجيال ومربية المجاهدين الإبطال، مضيفاً، أن حركة الجهاد في فكرها ومنهجيتها لن تتنازل ولا تفرط في الثوابت.

وفي الشمال القطاع أجرت اللجنة الاجتماعية في دائرة العمل النسائي سلسلة كبيرة من الزيارات لعائلات الشهداء والجرحى والأسرى بمناسبة ذكرى كل من الانطلاقة الـ 31 للحركة, واستشهاد مؤسسها الدكتور فتحي الشقاقي, والذكرى الـ 25 لمعركة الشجاعية

أما في الوسطى فقد نظمت الدائرة ندوة في مسجد الإحسان بمسجد الإحسان بمخيم النصيرات بحضور منسق العمل النسائي بالوسطى عمر أبو عبدالله والقيادي أبو حازم النجار والعاملات بدائرة  ولفيف من النساء وسيدات المنطقة.

انشر عبر