شريط الأخبار

البطش: الجهاد امتشق السلاح ليعيد كرامة الأمة المسلوبة..

01:34 - 24 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظم الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية - الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي- في مدينة رفح مساء أمس احتفالا ً بذكرى الانطلاقة الجهادية والتأسيس, تزامناً مع ذكرى استشهاد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور فتحي الشقاقي.

و شارك حشد لفيف من قادة وعناصر وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وعدد من الأكاديميين والمهنيين والمشايخ والشعراء .

وأكد الشيخ خالد البطش في كلمة ألقاها خلال الحفل على أن "جهاد الشعب الفلسطيني ضد الظلم والطغيان الذي يمثله العدو الصهيوني هو خير دليل على تمسكنا بأرضنا وحقوقنا والتفافنا حول خيار الجهاد والمقاومة".

وجدد البطش رفض حركته تقسيم فلسطين , مؤكداً على أن أرض فلسطين إسلامية وعربية كاملة السيادة وغير مقبول التفريط بذرة تراب من أرضها الطاهرة.

 وأشار القيادي البارز إلى أن حركة الجهاد الإسلامي منذ انطلاقتها امتشقت السلاح وحملت على عاتقها أمانة الدفاع عن هذه الأرض لتعيد الكرامة والعزة المسلوبة لهذه الأمة.

وشدد على ضرورة الحفاظ على إرث الدكتور فتحي الشقاقي رحمه الله الذي تركه في قلوب أبناء شعبنا ليعلموه لمن بعدهم مهما كان حجم المؤامرات التي تُحاك.

من جهته أعرب الأستاذ عماد عيسى مسئول الاتحاد الإسلامي للنقاب المهنية في اقليم رفح عن إعجابه بدور الدكتور فتحي الشقاقي رحمه الله في بلورة العمل النقابي للدفاع عن قضيتنا المركزية فلسطين .

ولفت عيسى إلى أن الجهد الكبير الذي يبدله الاتحاد لحمل هموم الشرائح النقابية والنضال من اجل تحقيق آمالهم وبناء عقول مهنية مسلحة بالوعي من خلال منظومة المفاهيم والقيم الإسلامية التي تعين الجميع كل في موقع على التمترس في خنادق المواجهة من أجل نيل الحرية والاستقلال والتقدم .

وألقى الشاعر عبد ربه إسليم قصيدة شعرية " الاستشهادي على مداخل العشق للأمير فتحي الشقاقي" استعرض فيها أهم مناقب الدكتور الشقاقي رحمه الله بطريقة أدبية رائعة نالت إعجاب الجميع .

وإختتم الحفل بتكريم عائلة الدكتور الشقاقي وعدد من المتدربين الذين اجتازوا دورات علمية برعاية الاتحاد الإسلامي .

انشر عبر