شريط الأخبار

ســرايا القــدس بـ"كتيبـة جديـدة" في ذكرى الانطلاقة والشقاقي

11:43 - 24 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

وسط هتافات التكبير والتهليل وشعارات التأييد والنصرة للمقاومة الباسلة، استقبل أبناء شعبنا المجاهد في حي الشجاعية مساء أمس الأول أبطال سرايا القدس في كتيبة جديدة بلواء غزة الذين خرجوا في استنفار ومسير عسكري محمول على شرف ذكرى الانطلاقة الجهادية والشقاقي الأمين.

وتقدم مجاهدي "سرايا القدس" في عرض عسكري مهيب, مرتدين بزاتهم العسكرية و حاملين أسلحة رشاشة خفيفة ومتوسطة وتجولوا في شوارع حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وتوجه المسير العسكري المحمول إلى منازل شهداء حي الشجاعية، لتجديد العهد والبيعة مع الله عز وجل على مواصلة درب الجهاد والمقاومة حتى النصر والتمكين.

ورفع مجاهدي سرايا القدس خلال المسير العسكري رايات فلسطين وحركة الجهاد الإسلامي ورددوا شعارات وهتافات تؤكد تمسكهم وتشبثهم بحقوقهم المسلوبة قسراً من قبل العدو الصهيوني المجرم.

وقال"أبو عبيدة" أحد مجاهدي "سرايا القدس" في كتيبة جديدة لمراسل موقع الإعلام الحربي بلواء غزة الذي شارك المجاهدين بالمسير: "لقد خرجنا في ذكرى الانطلاقة الجهادية المباركة وفي ذكرى استشهاد معلمنا ومؤسس حركتنا الجهادية الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي في عرض عسكري مهيب لنؤكد تمسكنا بخيار الجهاد والمقاومة ولنشحذ همم شعبنا المعطاء".

وأضاف: "حينما شاهدنا أبناء شعبنا المجاهد يستقبلوننا بالتكبير والتهليل شعرنا بالافتخار والاعتزاز للانتماء لهذا الركب الجهادي الطاهر ولهذه الحركة المعطاءة التي قدمت خيرة قادتها ومجاهديها شهداء في سبيل الله".

وزاد بالقول: "عهداً على سرايا القدس أن لا تلقي راية الجهاد والمقاومة الا بالمسجد الاقصى المبارك بعد تطهيره من دنس الاحتلال الباغي الذي تجرد من كافة القيم والاخلاق الانسانية".

وختم "أبو عبيدة" بالقول: "في هذه الذكرى المجيدة نبرق بالتحية لأميننا العام الدكتور المجاهد رمضان عبد الله شلح ولقيادة حركتنا وسرايانا المظفرة ولابناء شعبنا في الوطن وفي الشتات وندعوهم لمواصلة هذا الطريق الشاق المعبد بالاشواك".

من جانبه قال "أبو عبد الله" قائد إحدى الفصائل العسكرية في "سرايا القدس" بكتيبة جديدة لمراسل الإعلام الحربي بلواء غزة: "بذكرى الانطلاقة والتأسيس لحركة الجهاد الإسلامي وفي ذكرى استشهاد الأمين العام الراحل الشهيد فتحي الشقاقي نجدد عزمنا ونشمر عن ساعدنا لنؤكد أننا على ذات الدرب وعلى ذات العهد ولن نحيد عن الرمق الأخير".

وشدد "أبو عبد الله" على أن هذا المسير العسكري المهيب جاء لشحذ الهمم ولتجديد العهد والبيعة ولرفع الروح المعنوية لابناء شعبنا ولمجاهدينا, مشيراً الى ان المجاهدين يستمدون صبرهم وعزيمتهم من شعبهم الصابر المحتسب الذي لا يكل ولا يمل من الجود في سبيل الله.

وفي ختام حديثه توجه "أبو عبد الله" بالشكر والتقدير للإعلام الحربي بلواء غزة لمرافقته المجاهدين خلال مسيرهم العسكري المهيب, ودعا الله عز وجل ان يجعله في ميزان حسناتهم جميعاً.


سرايا القدس



سرايا القدس



سرايا القدس


سرايا القدس


سرايا القدس


سرايا القدس


سرايا القدس
سرايا القدس
سرايا القدس
سرايا القدس

انشر عبر