شريط الأخبار

إنطلاق المؤتمر السادس لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في طهران

12:23 - 23 حزيران / سبتمبر 2012

طهران - فلسطين اليوم

أُفتتح في طهران المؤتمر السادس للجمعية العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية بكلمة الأمين العام للجمعية العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية الشيخ علي كريميان.

ويعقد المؤتمر تحت شعار (الإعلام المقاوم ؛ صحوة إسلامية حتى النصر) في صالة الاجتماعات بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون في الجمهورية الإسلامية في إيران وبمشاركة أكثر من 280 شخصية من 35 بلدا من القارات الخمس.

و اکد الكثير من أعضاء اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية المشاركين في المؤتمر أهمية انعقاد هذا المؤتمر في الظروف الراهنة التي يمر بها العالم والأمة الإسلامية على وجه الخصوص.

ويقوم الموقع الخبري للاتحاد ببث وقائع المؤتمر طيلة مدة انعقاده بين 23 و25 ايلول / سبتمبر الجاري وبثلاث لغات وهي العربية والفارسية والانجليزية.

حذر رئيس مجلس الشورى الإسلامي الدكتور علي لاريجاني خلال كلمته التي القاها من انجرار وسائل الإعلام وراء الفتن الطائفية التي تثار.

وقال لاريجاني في الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع الجمعية السادسة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في طهران "لا أشك أن أجهزة المخابرات الغربية وبعض دول المنطقة وراء الفتن الطائفية التي تثار، محذرا وسائل الإعلام الإسلامية من الانجرار وراء هذه الفتن".

ودعا لاريجاني إلى الاهتمام بالمقاومة معتبرا أن المقاومة السبيل الوحيد لاسترداد حقوق المسلمين في كافة دول العالم، منوها إلى أن الهدف الرئيسي من جعل القضية الفلسطينية رمزا للمقاومة انما دفع الشعوب إلى المقاومة والصمود والتحدي وذلك من خلال أن تكون القضية الفلسطينية محورا للمقاومين.

ودعا لاريجاني وسائل الإعلام الإسلامية أيضا إلى التركيز على إرساء أسس الديمقراطية وسيادة الشعب في الدول الإسلامية , معتبرا أن أية دولة إسلامية أرست أسس الديمقراطية فإن المقاومة والصمود والتحدي ستنمو وتعزز قوتها بشكل آلي، مما يستدعي من وسائل الإعلام الإسلامي والمقاوم إلى الدعوة إلى إرساء سبل الديمقراطية.

وتطرق لاريجاني الى الصحوة الإسلامية التي تعيشها المنطقة وشدد إلى أن هذه الصحوة تلعب دورا رئيسيا في التحولات التي يشهدها العالم ففي الوقت الذي تتفرد فيها اميركا العالم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وتصورت أنها القوة الوحيدة فان أحداثا وقعت في العالم والمنطقة غيرت مجرى الواقع من هذه الأحداث الهزيمة الأميركية في العراق وهزيمتهم التي يعدون حاليا اليها في أفغانستان وكذلك هزيمة الكيان الصهيوني في فلسطين ولبنان، أما الحدث المهم هو الصحوة الإسلامية.

ودعا لاريجاني المشاركون في الاجتماع الى ضرورة دعم ومسايرة الصحوة الإسلامية , منوها إلى أنه إذا كانت وسائل الإعلام المقاوم في السابق لا تجد ترتكز عليها في مسيرتها ودعوتها للثورة فان الصحوة الإسلامية اليوم فرصة ذهبية لهذه الوسائل للتأثير على الرأي العام العربي والإسلامي من أجل مسايرة الثورات.

الجدير بالذكر أن المئات من الصحافيين والإعلاميين المسلمين من أكثر من 36 بلدا شاركوا في الاجتماع ، وعلى هامش الاجتماع تم افتتاح السوق الرابع للفيلم الإسلامي الذي شاركت فيها أكثر من 110 مؤسسة إعلامية وصحافية، وكذلك المهرجان الرابع لمنتوجات الأعضاء في الاتحاد والذي يهدف إلى إرساء التنافس بين وسائل الإعلام الإسلامية.

انشر عبر