شريط الأخبار

ماذا سيحدث لو التقى مرسي ونتنياهو وجها لوجه في الأمم المتحدة؟

01:08 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

زيارة الرئيس محمد مرسي للولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ليست فقط مجرد أول زيارة لمرسي إلي أمريكا بعد توليه الرئاسة، ولكنها أيضا أول مرة يتواجد فيها الرئيس مرسي وجها لوجه مع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي.

واللافت أن قضايا الشرق الأوسط ستهيمن على اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة عند افتتاح الدورة السنوية لها، والتي من المقرر أن يحضرها نحو 123 رئيساً ورئيس وزراء وعشرات من وزراء الخارجية.

ولم تذكر الرئاسة المصرية أية أنباء عن وجود ترتيبات لعقد لقاء مع نتنياهو على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلا أن مرسي قد يواجه موقفا محرجا إذا التقى نتنياهو مصادفة أثناء دخول وخروج الرؤساء لقاعة الاجتماعات.

وكانت أنباء قد ترددت عن محاولات من نتنياهو لإجراء اتصالات مع مرسي، كما قامت هيلاري كلينتون بنقل رسائل شفهية من نتنياهو لمرسي، عن بعض القضايا العالقة بين البلدين، مثل الالتزام المصري باتفاقية السلام مع إسرائيل.

انشر عبر