شريط الأخبار

عقب لقاءهما بحكومة غزة ..

السلطة تطلب من السعودية الضغط على مصر وقطر لعدم العبث بالشرعية

08:57 - 22 تشرين أول / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

علمت صحيفة 'القدس العربي' من مصادر فلسطينية مطلعة الجمعة بأن حركة فتح بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبت من السعودية التدخل لدى مصر وقطر للحفاظ على شرعية ووحدانية التمثيل الرسمي الفلسطيني، وذلك في ظل شروع الدولتين بالتعامل مع حكومة غزة  برئاسة اسماعيل هنية كبديل للسلطة الفلسطينية في القطاع.

وحسب المصادر فان وفدا من حركة فتح ضم الدكتور نبيل شعث واللواء جبريل الرجوب والدكتور محمد اشتية، وجميعهم أعضاء في اللجنة المركزية لفتح نقلوا قبل ايام رسالة من القيادة الفلسطينية للسعودية، تحذر الحكومتين المصرية والقطرية من خطورة ما تقوم به من إجراءات على ارض الواقع تهدد الوحدة والشرعية الفلسطينية.

ونقل الطلب الفلسطيني للسعودية للتدخل لدى مصر وقطر للحفاظ على وحدة الشرعية الفلسطينية، خلال لقاء عقد بين الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد ونائب العاهل السعودي، ووفد فتح الذي ضم شعث والرجوب واشتية.

وجاء الطلب الفلسطيني من السعودية التدخل لدى النظام المصري الجديد ودولة قطر بعد فتح الدولتين اتصالات رسمية مع حكومة غزة ، الامر الذي يهدد شرعية السلطة الفلسطينية كمسؤولة عن قطاع غزة باعتباره جزءا من الأراضي الفلسطينية التابعة للسلطة.

وجاءت الرسالة الفلسطينية التحذيرية من خطورة الوضع، 'لعب النظام المصري الجديد بقيادة الاخوان المسلمين وقطر بالشرعية الفلسطينية ووحدانية التمثيل الرسمي الفلسطيني'، بعد استقبال رئيس الوزراء المصري مؤخرا رئيس الوزراء حكومة غزة إسماعيل هنية كرئيس للوزراء مسؤول عن قطاع غزة، في حين قررت الحكومة القطرية الشروع في إعادة اعمار غزة بالتنسيق مع حماس وحكومتها، من دون التنسيق مع السلطة الفلسطينية وحكومتها برام الله .

هذا وكان شعث اصدر بيانا الخميس أكد فيه ان وفد فتح أجرى مباحثات مع الأمير سلمان بن عبد العزيز تناولت تطورات الاوضاع الفلسطينية المتعلقة بالحراك الدولي وانسداد الافق السياسي وسياسات حكومة الاحتلال الاستيطانية وتهويد القدس.

وأشار شعث في تصريح صحافي صدر عنه الخميس، في ختام الزيارة، التي وصفها بالمهمة إلى 'أن الوفد وضع القيادة السعودية في صورة الأوضاع السياسية، وطلبنا دعمهم الكامل للقرار الفلسطيني بالتوجه إلى الأمم المتحدة لنيل عضوية الدولة'.

وأضاف أن القيادة السعودية أكدت مجددا دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، وقضيته الوطنية، التي تعتبر استراتيجية في السياسة السعودية.

وذكر شعث أن الوفد التقى الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي احسان الدين اوغلو، الذي أكد بدوره على الدعم الكامل للحراك السياسي الفلسطيني على الساحة الدولية.

وكان شعث طالب مصر في تصريحات صحافية عقب استقبال القاهرة الاسبوع الماضي لهنية، بضرورة التوضيح وبكل شفافية رسمية تلك الزيارة وما تمثل من شرعية.

واضاف 'نحن لم نعترض في السابق عندما كانت القيادة المصرية تلتقي وفود حماس او بفصيل فلسطيني، لكن كحكومة شرعية هذا يتطلب توضيحا، ونحن نجري اتصالاتنا في هذا الاطار'.

كما ينسحب ذلك التوضيح على دولة قطر، التي قررت ارسال وفد الى غزة من اجل البحث في اعادة اعمار غزة والحديث عن تنسيق مع حكومة هنية.

وكان وزير الاشغال العامة والاسكان في حكومة حماس اعلن قبل ايام ان وفدا قطريا سيصل الى غزة الاسبوع المقبل للبدء في عدد من مشاريع اعادة اعمار القطاع التي تمولها قطر بقيمة حوالي 300 مليون دولار.

وقال يوسف الغريز ان 'وفدا قطريا رفيع المستوى برئاسة السفير محمد العمادي يصل قطاع غزة الاسبوع المقبل في زيارة تستغرق عدة ايام من اجل افتتاح عدد من المشاريع المدرجة ضمن المنحة القطرية لاعمار غزة'.

واشار الوزير في حكومة حماس الى انه اجرى مباحثات هاتفية مع العمادي حول 'الآليات التي سيتم اتخاذها من اجل ادارة ملف اعمار غزة'، موضحا انه 'سيتم افتتاح مكتب قطري تنفيذي في غزة من اجل ادارة مشاريع المنحة القطرية لاعمار غزة'.

انشر عبر