شريط الأخبار

30 منظمة دولية تطالب اسرائيل بالكف عن هدم البيوت الفلسطينية

10:24 - 21 تموز / سبتمبر 2012

الضفة الغربية - فلسطين اليوم

ناشد تجمع لثلاثين منظمة غير حكومية دولية اللجنة الرباعية الدولية لحل أزمة الشرق الاوسط بالضغط على إسرائيل لوقف هدم منازل فلسطينيين في الضفة الغربية.

وورد في بيان صادر عن المنظمات الدولية والموجه للجنة الرباعية الدولية عشية اجتماعها في نيويورك "يجب الضغط على إسرائيل في الحال من أجل أن توقف سياساتها التي تخالف الأعراف الدولية لحقوق الإنسان بهدم وإخلاء منازل لفلسطينيين في الضفة الغربية".

وقال البيان استنادا الى إحصائيات مصدرها الأمم المتحدة إن عمليات هدم المنازل الفلسطينية قد ارتفعت الى ثلاثة أضعاف في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث ارتفع عدد المنازل المهدومة الى 64 في الشهر عام 2012 من 23 عام 2011.


أما عدد الذين أجبروا على ترك منازلهم فقد ارتفع من 52 شخصا عام 2009 الى 103 أشخاص عام 2012. وقالت نيشان باندي من منظمة "أوكسفام" " اصدرت اللجنة الرباعية الدولية 39 بيانا تشجب انتهاك الإجراءات الإسرائيلية للقانون الدولي، لكن عدد الاشخاص الذين شردوا نتيجة عمليات الهدم غير القانونية قد ارتفع بمعدل غير مسبوق".

وحثت المنظمات اللجنة الرباعية الدولية واعضاؤها الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على إعداد خطة عمل لضمان بقاء سكان الضفة الغربية في منازلهم.

وقالت المديرة الاقليمية لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" لمنطقة الشرق الأوسط، سارة لي ويتسون، "على الرباعية أن تضغط على إسرائيل من أجل أن تتوقف عن تلك الممارسات".

ولفت البيان الانتباه الى محنة 13 قرية فلسطينية في محافظة الخليل، فيما اصبح يعرف بـ "تلال جنوب الخليل"، حيث هناك أوامر إسرائيلية بهدم منازل ستؤدي الى تشريد 1650 شخصا.

وورد في البيان الصادر عن المنظمات غير الحكومية أن عمليات الهدم وترحيل السكان تهدف الى توسيع مستوطنات يهودية وإقامة منطقة عسكرية مغلقة.
وتطال سياسة الهدم الإسرائيلية بشكل خاص المناطق التي تعرف بالمنطقة "ج" التي تقع تحت الإدارة والسيطرة الأمنية الإإسرائيلية، والتي تشكل 60 في المئة من مساحة الضفة الغربية.

وقد أعلن 18 في المئة من أراضي الضفة الغربية، وهو ما يوازي المساحة الواقعة تحت الإدارة والسيطرة الأمنية الفلسطينية، "مناطق عسكرية مغلقة"، حسب البيان.

ويقول البيان إن 5 آلاف من سكان القرى الفلسطينية القريبة من تلك المناطق والبالغ عددها 38 قرية محظور عليهم الدخول اليها، ومهددون بالترحيل عن قراهم.

انشر عبر