شريط الأخبار

بيان إسلامي عربي إفريقي أوروبي يدين الفيلم المسيء للرسول

05:21 - 21 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أدان بيان مشترك للأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي وأمين عام جامعة الدول العربية ومفوض الاتحاد الإفريقي للسلام والأمن والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسية الأمنية الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، داعيًا إلى عدم استخدام حرية التعبير ذريعة للإساءة إلى المقدسات.

وقال البيان- الذي نشر اليوم في جدة- "باعتبارنا ممثلين عن أربع منظمات إقليمية، نريد إرسال رسالة اليوم من السلام والتسامح، نحن نتقاسم الاحترام العميق لجميع الأديان ومتحدون في إيماننا بالأهمية الأساسية للحرية الدينية والتسامح، وندين أية دعوة إلى الكراهية الدينية التي تشكِّل تحريضًا على العداء والعنف".

وأضاف البيان: "مع الاعتراف الكامل بحرية التعبير، نحن نعتقد في أهمية احترام جميع الأنبياء والرموز والمقدسات، بغضِّ النظر عن الدين الذي ينتمون إليه".

وأعربت المنظمات الأربع- في بيانها- عن تضامنها مع معاناة المسلمين بسبب إنتاج الفيلم المهين للإسلام، ونشر من مقتطفات على الإنترنت والأعمال الأخرى المشابهة، ومؤازرتها لجميع الأفراد والمجتمعات الذين يرفضون السماح باستخدام الدين لتأجيج الاستفزاز والمواجهة والتطرف.

كما أدانوا في الوقت نفسه أي رسالة كراهية وتعصب، مشيرين إلى أن سلوك مجموعات صغيرة من الناس- لا يتحدثون بالنيابة عن المجتمعات التي يهلُّون منها- قد يكون ضرره كبيرًا.

كما أدانت المنظمات الأربع الهجمات الأخيرة على البعثات الدبلوماسية؛ مما أدى إلى خسائر فادحة في الأرواح؛ حيث إن العنف لا يمكن أن يكون له مكان في مجتمعاتنا، والكلام المهين لا يجب أن يقابله العنف؛ لأن ذلك لا يؤدي إلا إلى خلق دوامة من الوحشية والتي سنعاني منها جميعًا؛ حيث يجب أن تنتصر الحكمة بدلاً من الغضب، داعين إلى وضع حد للعنف أينما ظهر، ونشر السلام وضبط النفس.

وأكدت المنظمات التزامها القوي باتخاذ المزيد من التدابير والعمل على توافق دولي في الآراء على التسامح والاحترام الكامل للدين، ودعوة جميع القادة، سواء كانت سياسية أو علمانية أو دينية لتعزيز الحوار والتفاهم المتبادل ومواصلة الجهود؛ لإظهار أن ما يجمعنا معًا في مختلف المناطق والأديان هو أكبر بكثير مما يفرقنا.

وأعربوا عن اعتقادهم أن الحل الوحيد لظلام التعصب والجهل هو نور التسامح والاحترام والحوار المتبادل

انشر عبر