شريط الأخبار

العمل النسائي شرق غزة ينظم ندوة سياسية في ذكرى استشهاد الشقاقي

02:31 - 20 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

في إطار استعدادات دائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي لإحياء ذكرى الحركة التأسيسية والانطلاقة الجهادية في ذكرى استشهاد الشقاقي، عقدت دائرة العمل النسائي بمنطقة اجديدة إقليم شرق غزة عصر أمس الأربعاء ندوة بعنوان " الدكتور فتحي الشقاقي ذكراك فينا " بمسجد الشهداء، بحضور الشيخ هشام السعودي والأستاذ نوفل الوادية ومسئولة الإقليم الأخت أم سامر الحلو ومشرفات المناطق ولفيف من نساء الحي.

هذا وتحدث السعودي عن الحملة التي قام بها الأمريكان من الإساءة لشخص الرسول صلى الله وعليه وسلم، مشيراً إلى أن هذه الأفعال المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم جيب أن تدفعنا إلى الدفاع عن دينينا ونبينا فالإساءة لرسولنا الكريم تعني الإساءة لديننا وعقيدتنا.

وأوضح السعودي :"أن حبنا لنبينا "محمد" صلى الله عليه وسلم جزء من العقيدة الإسلامية لذا واجب علينا نصرة حبيبنا محمد صلى الله وعليه وسلم.

وأكد، على انه رغم الإساءة للنبي "محمد" إلا أن ذلك أعاد علينا وعلى الأمة الإسلامية بالفائدة المرجوة والخير الكثير من خلال دخول الكثير من الناس إلى الإسلام بعد عرض الفيلم المسيء لرسولنا الحبيب.

من جانبه تحدث الأستاذ نوفل الوادية عن حياة الدكتور الشهيد فتحي إبراهيم الشقاقي رحمه الله منذ نعومة أظفاره  وتطرق إلى صفاته وأخلاقه الحسنة.

وقال الوادية :"أربعة وأربعون عاماً فقط هي عمر الشهيد القائد، ولكنها كانت زاخرة بالعطاء مجالات عدة "الاقتصادي.. الاجتماعي.. الأخلاقي.. السياسي.. الأدبي.. الثقافي.. الفكري.."

وأشار الوادية، إلى أن الشقاقي كان همه الأول هو "الإسلام وفلسطين" وأنه لابد أن نسير على درب رسولنا الكريم محمد صلى الله وعليه وسلم، كما أكد بأن الشقاقي كان يدرك أن فلسطين كانت تجري مجري الدم بالعروق فلا يمكن أن نتخلى عنها.

ومن الجدير ذكره أن دائرة العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الإسلامي تنظم العديد من الفعاليات والندوات الثقافية والدينية في ذكرى استشهاد الدكتور فتحيى الشقاقي وفي الذكرى 31 على تأسيس الحركة وفي الذكرى 25 للانطلاقة الجهادية للحركة.

 

انشر عبر