شريط الأخبار

محاولات "إسرائيلية" جديدة لحل الأزمة التركية

09:53 - 20 تشرين أول / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان مساء أمس الأربعاء، خلال مقابلة متلفزة مع التلفزيون التركي (NTV)، أن الحكومة "الإسرائيلية" أرسلت رجل أعمال يهودي يحمل الجنسية الأميركية دون أن يوضح هويته، لإجراء مفاوضات وإيجاد صيغة تضمن إنهاء الأزمة بين الجانبين.

وأضاف "أردوغان":" لقد أرست الحكومة الإسرائيلية قبل عدة أشهر رجل أعمال يهودي، يصنف على أنه من أغنى أغنياء العالم، لإجراء مفاوضات معنا، وإيجاد صيغة تضمن إنهاء الأزمة بين الجانبين ".

وأوضح "أردوغان" للمبعوث الإسرائيلي أن عودة العلاقات بين الجانب التركي والإسرائيلي مرهونة بتقديم الأخيرة اعتذار رسمي عن قتل النشطاء التسعة على متن سفينة المساعدات التركية مرمرة، بالإضافة إلى تقديم تعويضات مالية لعائلات القتلى، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وكشف "أردوغان" عن محاولات من قبل الرئيس الأميركي "باراك أوباما"، ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، ورئيس الحكومة البريطانية "ديفيد كاميرون"، للتوسط بين إسرائيل وتركيا، مبينناً أنه عاد وكرر مطالبه السابقة لإعادة العلاقات لسابق عهدها.

وفي ذات السياق ذكرت الصحيفة التركية "ديني شفق" أن رجل الأعمال اليهودي الذي تحدث عنه أردوغان هو رئيس الكونغرس الأميركي رون لاودر، والذي يعتبر أحد مالكي القناة العاشرة الإسرائيلية، ومن الشخصيات المقربة لرئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو".

وأشارت الصحيفة إلى أن الشخصية اليهودية الثانية المحتملة أن تكون قد أجرت اللقاءات مع أردوغان، هو المليونير اليهودي "شلبرون أدلسون"، والذي يعد المالك الرئيسي لصحيفة "إسرائيل اليوم"، وأحد الشخصيات المقرب من "نتنياهو".

وفي رد مكتب رئيس الحكومة على تصريحات الرئيس التركي، أوضح مسئولون في مكتب "نتنياهو" أن الحكومة الإسرائيلية لم ترسل أي مبعوث يمثلها لإجراء مفاوضات مع الحكومة التركية.

انشر عبر