شريط الأخبار

أمريكا تحذر:هجوم "إسرائيل" على إيران سيلاقي نفس ردة الفعل على "الفيلم"

09:32 - 20 تشرين أول / سبتمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة حذرت "إسرائيل" من أن ضرب إيران عسكريا قد يؤدي إلى إلغاء اتفاقيات السلام بين "إسرائيل" وكل من الأردن ومصر ، وقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدول الأخرى.

وبحسب الصحيفة فقد جاء في التحذير الذي وجهته الولايات المتحدة مؤخرا لإسرائيل : " إن القادة العرب لا يسيطرون على شعوبهم، والشارع العربي هو المسيطر على قادته اليوم، وأي هجوم "إسرائيلي" على إيران هو بالضبط ما يحتاجه قادة إيران اليوم، إذ سيثير الشارع العربي والإسلامي ويخرجه إلى التظاهر ضد الهجوم.

وقالت الصحيفة إن المسؤول الأمريكي رفيع المستوى، الذي نقل هذا التحذير لإسرائيل ربط بين هذا التحذير وبين التطورات الأخيرة في العالم الإسلامي، مؤكدا أن " ما حدث في قضية الفيلم المسيء للرسول محمد هو مجرد "بروفه" لما يمكن أن يحدث في حال وقوع هجوم إسرائيلي ضد إيران".

وبحسب "يديعوت أحرونوت" قال المسؤول الأمريكي إن قادة مصر والأردن لن يتمكنوا من مواجهة الضغوط الشعبية التي ستضطرهم إلى اتخاذ خطوات حادة مثل قطع العلاقات الدبلوماسية وإلغاء اتفاقيات السلام ، وذلك على الرغم من أن هؤلاء القادة أنفسهم يعارضون المشروع الذري الإيراني، بل ولربما يتمنون وقوع الهجوم الإسرائيلي.

كما قد تكون للهجوم الإسرائيلي تداعيات خطيرة على العلاقات بين إسرائيل وبين دول إسلامية أخرى في العالم تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وفي سياق متصل قالت الصحيفة إن مندوب إسرائيل في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، د. شاؤول حوريب أعلن أمس الأربعاء في فيينا، باسم إسرائيل عن معارضة إسرائيل المبادرة التي طرحتها دول عربية لعقد مؤتمر دولي هذا العام أو مطلع العام القادم، لبحث موضوع نزع أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، وهي مبادرة حظيت بتأييد من إدارة أوباما.

وزعم المندوب الإسرائيلي أن كل مبادرة من هذا النوع تتعارض مع الوضع القائم في لشرق الأوسط، وهي مبادرة عقيمة ولا قيمة لها على الإطلاق. وادعى المندوب الإسرائيلي أن مبدأ "الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل" بات أقل قابلية للتطبيق اليوم بسبب الحالة الحرجة للشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأردن قدمت اقتراح بحث موضوع جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل باسم مجموعة الدول العربية، إذ تدعو المبادرة العربية رئيس وكالة الطاقة الدولية إلى إعداد تقرير سنوي حول القدرات الذرية الإسرائيلية. وكانت إسرائيل نجحت قبل عامين بإحباط مبادرة مشابهة، وتنشط إسرائيل هذا العام ايضا على إفشال المبادرة الجديدة.

انشر عبر