شريط الأخبار

شعث: نبحث ما بعد اوسلو و على مصر توضيح موقفها

06:48 - 19 كانون أول / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


كشف الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ان القيادة الفلسطينية حسمت في اجتماعها في رام الله اربع قضايا رئيسية ستعمل على تنفيذها فيما ابقت الباب مفتوحا لبحث قرار مصيري يتعلق باعادة هيكلة النضال الفلسطيني برمته وليس فقط التنصل من اتفاقية اوسلو وملاحقها.

واضاف الدكتور شعث الذي يزرو السعودية على راس وفد فتحاوي يتكون من جبريل الرجوب ومحمد اشتية وامين مقبول ":حسمنا خيار الذهاب للامم المتحدة ايا كانت العقبات والتهديدات , وحسمنا اجراء الانتخابات البلدية في موعدها , واتخذنا اجراءات اقتصادية خاصة بالمواطنين, فضلا عن قرار دعم موقف الرئيس في الامم المتحدة امام التحديات المقبلة.

لكن القيادي في فتح وعندما سئل عن احتمال اقدام السلطة على التنصل من اتفاقية اوسلو...اجاب": النقاش تجاوز هذا الامر لجهة بحث موضوع السلطة برمتها وليس البحث عن بدائل لاوسلو والرجوع للتفاوض مع اسرائيل من جديد حول اتفاقيات اخرى لان اسرائيل سوف تفرض شروطا اكثر تعجيزية من الشروط السابقة".

واضاف": اسرائيل اصلا تنصلت من الاتفاقيات ولم يحترموها والحديث عن تعديل هنا وتعديل هناك لا يجدي والمشكلة لا تتعلق ببند دون غيره ..الموضوع يتعلق بنهج كامل وباعادة هيكلة نضالنا وهذا لا يؤخذ في جلسة واحدة ويجب على العالم ان يعرف اننا نبحث الموضوع برمته".

وتابع قائلا": اننا لا نخشى التهديدات في ظل اغلاق الاحتلال لكل الطرق ورفضه لكل الاقتراحات ..وعندما توقفنا عن الحراك الدولي جاءت التهديدات بل بالعكس حراكنا الدولي يقوينا ولا يضعفنا وانا متاكد اننا سنحصل على دولة في الامم المتحدة".

والدكتور شعث يزور الممكلة السعودية من اجل دعم توجه السلطة وخياراتها للمرحلة المقبلة لا سيما التوجه الى الامم المتحدة .واضاف شعث": شرحنا لهم الوضع كاملا وابلغونا دعمهم الكامل لنا ...لم نطلب مالا فهم دائما يقفون بجانبنا ".

واجاب شعث على سؤال حول هل تبحث السلطة عن بديل لمصر التي تميل نحو حماس على حساب السلطة بالقول": ليس هناك بديل لاخ على اخ وهذا لا يمنع الزيارات لا سيما وان السعودية تلعب دورا استراتيجيا لكل قضايا المنطقة".

وحول ان مصر تتعامل مع الفلسطينيين من خلال حماس ..طالب شعث الجانب المصري بضرورة التوضيح وبكل شفافية خاصة وانها تتولى القضية الفلسطينية وملف المصالحة وبان كل ما يجري يجب ان لا يضر بالشرعية الواحدة ,"مضيفا نحن لا نقبل ولا نرضى لاشقائنا في مصر ان يتراجعوا عن هذه الشرعية والا وقعنا في نفس المطب الذي نريد ان نخرج منه في توجهنا للامم المتحدة.

واضاف": نحن لم نعترض في السابق عندما كانت القيادة المصرية تلتقي وفود حماس او بفصيل فلسطيني لكن كحكومة شرعية هذا يتطلب توضيحا, ونحن نجري اتصالاتنا في هذا الاطار ".

كما ينسحب ذلك التوضيح على دولة قطر التي سيصل وفدها الى غزة خلال الايام المقبلة من اجل البحث في اعادة اعمار غزة والحديث عن تنسيق مع حكومة هنية , وهنا قال شعث": نحن على اطلاع ونحن لا نمانع بان يأتي اي احد ونحن نتصل ونتاكد من ذلك".

انشر عبر