شريط الأخبار

السفير "عثمان" ينفى وجود أزمة بالعلاقات بين مصر والسلطة

09:49 - 19 تشرين أول / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نفى السفير المصري لدى السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عثمان، وجود أزمة في العلاقات بين مصر والسلطة الفلسطينية، مؤكداً على قوة العلاقات الثنائية بينهما، وأنه لا صحة لما نشر حول تحذير القيادة الفلسطينية بشأن وحدة التمثيل الفلسطيني.

وأوضح عثمان لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن اللقاء الذي عقد بعد ظهر الثلاثاء، في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله بينه وبين الرئيس محمود عباس، يأتي في إطار التشاور الدوري والمستمر بين الجانبين المصري والفلسطيني حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما شدد على أن عباس أظهر خلال اللقاء الذى ساده جو من الود والتفاهم- تقديراً كبيراً لدور مصر وجهودها من أجل إتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية، وفك الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وذكرت بعض المواقع الإخبارية أن الرئيس محمود عباس حذر خلال لقائه مع السفير المصري ياسر عثمان من محاولات العبث بوحدة التمثيل الفلسطيني باعتبارها قضية مصيرية.

وقال السفير المصري، فى وقت سابق عقب لقائه أمس والرئيس الفلسطيني، لوكالة أنباء الشرق الأوسط،" أكدت دعم مصر الكامل للمساعي الفلسطينية للحصول على عضوية غير كاملة بالأمم المتحدة والاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967، كما تناول اللقاء الجهود المصرية المستمرة لدعم المصالحة الفلسطينية، وكذلك حرص مصر على فك الحصار على قطاع غزة".

وأضاف أن مصر مستمرة فى جهود المصالحة الوطنية الفلسطينية حفاظاً على وحدة القضية الفلسطينية والصف الفلسطيني، وذلك رداً على تأكيد الرئيس عباس أهمية الحفاظ على وحدة التمثيل الفلسطيني لما له من تأثير جوهري على المساعي الفلسطينية الحالية أمام الأمم المتحدة.

انشر عبر