شريط الأخبار

تمارين مفاجئة للوحدات الخاصة بجيش الاحتلال شمالاَ

09:39 - 19 تموز / سبتمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت إذاعة الجيش الصهيوني، بان جيش العدو بدأ فجر اليوم بتدريبات مفاجئة لقيادة الشمال والوسط والجنوب وقادة سلاح الجو ووحدات أخرى بناءً لأوامر ما يسمى بقائد هيئة الأركان بني غينس والحرب مع حزب الله اللبناني قاب قوسين أو أدنى.

ووفقاً لإذاعة العدو فقد خُصصت التدريبات لفحص جُهوزية جميع وحدات الجيش العليا كما تضم التدريبات مناورة أطلق عليها "ثروة قومية" كما أُعلن عن تجنيد جنود من منازلهم وسيتم خلال التدريب نقل الجنود والقادة جوا لهضبة الجولان وسينتهي بالتدرب على الرصاص الحي  وسينتهي التدريب مساء اليوم الأربعاء.

فيما قالت مصادر عسكرية لموقع تيك ديبكا الصهيوني، :"الحديث يدور عن اكبر تدريبات يجريها الجيش خلال 8 سنوات الماضية أي منذ انتهاء حرب لبنان الثانية عام 2006 حيث يشارك في تلك التدريبات عشرات آلاف الجنود يتم نقلهم جوا للمنطقة الشمالية.

ووفقا للمصادر فان طوابير من الشاحنات العسكرية يمكن رؤيتها من مفترق "يوكنعام" حتى المطلة وكل طرق الشمال حيث أن الجميع يمكن أن يشاهد عدد ضخم من الشاحنات التي تنقل الدبابات والآليات العسكرية الأخرى ومن الواضح أن تلك الدبابات والآليات قد أخرجت ذخائرها من المخازن.

وحسب المصادر فإن الجيش أجرى قبل أسبوعين مناورات ضخمه على الحدود الشمالية حيث تم التدرب على اندلاع حرب مع حزب الله.

ووفقاً للمصادر فان الجيش منذ أسبوعين أي مطلع سبتمبر وهو يستعد للحرب وما يحدث من تدريبات اليوم هي ذروة التدريبات التي تسبق الحرب وقد سميت التدريبات "بالثروة القومية" أي أن الجيش يستعد للدفاع عن ثروات "إسرائيل" القومية.

وأشارت المصادر ذاتها، بان نقل آلاف الجنود من الجيش النظامي وجيش الاحتياط وكل الوحدات جوا للشمال مؤشر واضح بان التدريبات ستتم كما وان الحرب قد اندلعت فعلا، فيما  يقود التدريبات قائد من سلاح المدفعية يدعي العميد روعي ربيون.

انشر عبر