شريط الأخبار

"رونالدو" يقود ريال مدريد لفوز قاتل

08:58 - 19 تشرين أول / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

انتزع نادي ريال مدريد الأسباني فوزا قاتلا من ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي 3/2 الثلاثاء في مستهل مباريات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ونجح ريال مدريد في تحويل تأخره مرتين إلى فوز مستحق في نهاية مباراة مثيرة احتضنها استاد سانتياجو برنابيو.

وبدأ سيتي بالتسجيل عن طريق البوسني ادين دزيكو في الدقيقة ثم رد البرازيلي مارسيلو بهدف لريال مدريد في الدقيقة 76.

وأضاف تشابي الونسو لاعب ريال مدريد الهدف الثاني لسيتي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 85 ولكن بعد أقل من دقيقة واحدة نجح الفرنسي كريم بنزيمة في ادراك التعادل للنادي الملكي.

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة خطف كريستيانو رونالدو هدف الفوز القاتل لريال مدريد لينطق أخيرا ويخرج عن صمته ويحتفل بطريقة هستيرية أمام انصار النادي الملكي.

وبدأت المباراة بهجمات متتالية من جانب ريال مدريد أملا في تسجيل هدف مبكر يشعل به حماس الجماهير المحتشدة في سانتياجو برنابيو، ولكن مرت الدقائق الخمس الأولى دون أن يحقق الفريق مراده رغم الفرصة الخطيرة التي سنحت للجناح البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو.

وكاد رونالدو أن يتقدم بهدف لريال مدريد في الدقيقة الثامنة بعدما انفرد تماما بمرمى جو هارت، ولكن حارس مانشستر سيتي كان له بالمرصاد.

ومرة أخرى نجح هارت في انقاذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة 12 إثر تصويبة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، نفذها رونالدو.

وسيطر النادي الملكي على الربع ساعة الأولى من أحداث شوط المباراة الأول تماما دون أي محاولة هجومية تذكر من جانب مانشستر سيتي، الذي اكتفى بأداء الدور الدفاعي.

وضاعت أخطر فرصة لريال مدريد في الدقيقة 20 عندما وصلت الكرة إلى الأرجنتيني جونزالو هيجوين أمام المرمى مباشرة ولكنه تعثر في التسديد لترتد الكرة من قدم هارت إلى رونالدو الذي سدد مباشرة في المرمى الخالي ولكن لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة لمس الكرة وهي في طريقها للشباك لتمر الكرة عالية من فوق المرمى.

وتواصلت خطورة ريال مدريد على مرمى هارت في الوقت الذي استمر فيه العقم الهجومي لمانشستر سيتي، حيث لم تصل ولو هجمة واحدة خطيرة على مرمى إيكر كاسياس حارس النادي الملكي.

وتعرض الفرنسي سمير نصري لإصابة في الأوتار ليضطر روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي لإخراجه والدفع بالمدافع الصربي الكسندر كولاروف.

وأهدى الأرجنتيني أنخيل دي ماريا تمريرة سحرية لهيجوين أمام المرمى مباشرة، ولكن المهاجم الأرجنتيني سدد بغرابة فوق الشباك.

ومرت الدقائق الأخيرة من أحداث الشوط الأول وسط مزيد من المحاولات الهجومية من جانب ريال مدريد ولكن جاءت صافرة الحكم السلوفيني دامير سكومينا لتعلن نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا.

وبدأت أحداث الشوط الثاني وسط مزيد من الضغط من جانب لاعبي ريال مدريد لتعويض ما فاتهم في الشوط الأول، ولكن التسرع في إنهاء الهجمات حال دون الوصول إلى شباك هارت.

وأشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه خافي جارسيا لاعب سيتي للخشونة مع البرازيلي مارسيلو.

وكاد مارسيلو أن يحرز هدفا لريال مدريد في الدقيقة 60 من تسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وأجرى مانشيني ثاني تبديلات مانشستر سيتي بخروج الأسباني ديفيد سيلفا ونزول البوسني ادين دزيكو، ورد عليه البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد بسحب الغاني مايكل ايسين ونزول الألماني مسعود أوزيل.

وعاند الحظ مارسيلو مجددا في الدقيقة 65 بعدما أطلق تسديدة قوية بعيدة المدى، ولكن الكرة مرت بالكاد من فوق الشباك.

وبعد دقائق من نزوله نجح دزيكو في التقدم بهدف لمانشستر سيتي في الدقيقة 68 بعد مشوار ماراثوني من الإيفواري يايا توريه من وسط الملعب قبل أن يمرر كرة سحرية لدزيكو داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير مباشرة على يمين إيكر كاسياس.

وحصل فينسنت كومباني على بطاقة صفراء في الدقيقة 70 لتدخله بعنف مع رونالدو.

وأجرى مورينيو تغييرين دفعة واحدة بخروج هيجوين وسامي خضيرة ونزول كريم بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش بينما دفع مانشيني ببابلو زاباليتا بدلا من مايكون.

وكاد يايا توريه أن يضيف الهدف الثاني لمانشستر سيتي في الدقيقة 74 بعدما انفرد تماما بمرمى كاسياس ولكنه فشل في هز الشباك.

وأخيرا نجح مارسيلو في الوصول إلى شباك هارت بعدما تلقى تمريرة رائعة من دي ماريا ليسدد كرة قوية بقدمه اليمنى سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى مانشستر.

وكاد أوزيل أن يسجل هدفا من ضربة رأسية لريال مدريد ولكن الكرة اصطدمت بأقدام المدافعين وخرجت إلى ركنية.

انشر عبر