شريط الأخبار

مصدر عسكرى مصري: سنضرب المتطرفين بيد من حديد

01:47 - 18 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال مصدر عسكري مسئول إن قوات الجيش والشرطة المشاركة في العملية "نسر" في سيناء، رفعت درجة استعداداتها إلى الدرجة القصوى، تمهيداً لمهاجمة عدة بؤر إرهابية فى المحافظة.

وأشار إلى أنه تم وضع خطة للقبض على العناصر المسلحة التي شاركت في الهجوم على كمائن الجيش والشرطة ومديرية أمن شمال سيناء الأحد.
وأوضح المصدر، وهو قائد ميداني على علاقة بالعمليات الجارية في سيناء، أن العملية العسكرية هدأت خلال الفترة الماضية، لإعطاء فرصة للوفود المكلفة من رئاسة الجمهورية بالتحاور مع العناصر الجهادية .
وأشار إلى أن هذه الوفود لم تنجح في إقناع المتطرفين بمراجعة أنفسهم وأفكارهم، ولم يتبقَ أمام القوات المكلفة بالعملية العسكرية سوى استكمال وتصعيد عملياتها العسكرية بكل قوة وجدية وصرامة.
وشدد المصدر على أن القوات المسلحة ستضرب بـيد من نار كل العناصر المتورطة فى الهجوم على الكمائن الموجودة على طريق العريش - رفح الدولى، والهجوم على أقسام الشرطة ومديرية الأمن.
وأضاف المصدر أن التحقيقات في حادث الهجوم على الجنود في رفح الشهر الماضى لا تزال جارية، وأنها توصلت إلى الخيوط الرئيسية لمرتكبي الحادث، مرجحاً أن يتم إعلان النتائج النهائية في 6 أكتوبر المقبل.

انشر عبر