شريط الأخبار

خلال وقفة تضامنية نظمتها لجنة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية

أبو السبح:الصمت الدولي حيال معاناة "الأسرى" تواطئ مفضوح مع "إسرائيل"

01:41 - 18 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

استهجن د.عطا الله أبو السبح وزير شؤون الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية بغزة،  الصمت الدولي تجاه ما يحدث للأسرى في سجون الاحتلال وبالأخص ما يتعرض له الأسرى المضربين عن الطعام مؤكداً أن هذا يشكل تواطأ مع الاحتلال لإذلالهم والنيل من إرادتهم.

وقال أبو السبح خلال وقفة تضامنية نظمتها لجنة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية اليوم الثلاثاء بمدينة غزة تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام من أمام مقر المندوب السامي للأمم المتحدة، قال : إن المجتمع الدولي يتحمل جزء كبير من معاناة أسرانا بصمته وسكوته عما يجرى لهم داخل السجون، مطالباً المؤسسات الحقوقية الدولية بضرورة أن لا تكيل بمكيالين وأن تفضح سياسة الكيان الصهيوني فالأسرى لا يطلبوا سوى الحرية .

وجدد الوزير تأكيده على رفض قرار الأبعاد بحق الأسرى والمساومة على هذا الأمر، منوها إلى أن قرار إبعاد الأسير البرق عن أهله ووطنه هو جريمة صهيونية جديدة وهو إجراء مرفوض وغير شرعي وغير قانوني ويتناقض مع كافة المواثيق والأعراف الدولية.

وشدد الوزير خلال كلمته على توحد كافة أبناء شعبنا الفلسطيني بمختلف فصائلة وقواه الحية مع الأسرى وقضاياه العادلة والدفاع عنها حتى ينال شبعنا حريته ويستعيد كرامته .

وبدوره وجه أيمن الفار عضو لجنة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية رسالة إلى المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بضرورة التحرك العاجل والعمل على إنقاذ الأسرى المضربين عن الطعام .

وطالب الفار بتكثيف الفعاليات التضامنية المساندة للأسرى داخل السجون والخروج بمسيرات جماهيرية حاشدة للتنديد بما يجرى لهم ومساندتهم ودعمهم في معركتهم وأن لا نتركهم وحده في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي .

انشر عبر