شريط الأخبار

"بدائل الأنفاق" تتصدر اجتماعات خالد مشعـل مع المصريين

12:28 - 18 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

يبحث رئيس المكتب السياسى لحركة حماس، خالد مشعل، مع المسئولين المصريين اليوم، الأوضاع فى قطاع غزة، وضرورة طرح بديل للأنفاق بين القطاع وسيناء، عقب قيام مصر بهدم بعضها، والقلق من نقص المواد التموينية بالقطاع عقب غلقها.

مشعل يزور القاهرة للمرة الثانية عقب انتخاب الرئيس مرسى يرافقه وفد من الحركة، بعضهم من الخارج، وأبرزهم موسى أبومرزوق ومحمد نصر وعزت الرشق وسامى خاطر.

وقال المصدر  لصحيفة الشروق المصرية اليوم الثلاثاء إن مشعل سيطرح على مصر رؤية حماس للتعامل بين قطاع غزة ومصر خلال المرحلة القادمة، والاستماع إلى رؤية مصر لشكل العلاقة بين الطرفين، كما تتضمن المباحثات فتح معبر تجارى بين قطاع غزة ومصر.

وأشار المصدر إلى ان اللقاء سيتطرق إلى نتائج المباحثات التى عقدت منذ أيام فى القاهرة بين مسئول الأمن فى غزة، أحمد الجعبرى، والمسئولين فى مصر، والتى نفى فيها مسئولية حماس عن أحداث رفح، مؤكدا ان من قام بها فلسطينيون لا ينتمون لحركة حماس، بل إلى حركات أخرى مشددا على ان رفع الحصار عن غزة هو إرادة مصرية خالصة.

ورجح المصدر ان يلتقى مشعل والوفد المرافق له الرئيس مرسى، مشيرا إلى ان اللقاءات الرسمية لم تحدد بعد سواء مع وزير الخارجية أو نبيل العربى أمين عام الجامعة العربية.

وبشأن المصالحة قال المصدر انها ستتم بإرادة داخلية بين الفلسطينين وليس بإرادة الأمريكان و"إسرائيل" التى تسيطر على الأراضي المحتلة، وهو الأمر الذي يجعل سلطة أبومازن منقوصة، معتبرا ان العقبة أمام إجراء انتخابات هو وضع القدس، وهو مأزق حقيقى يواجه الرئيس عباس رغم إعداد كشوف الانتخابات، ولكن القضية هى التدخلات الأمريكية التى تسبب العرقلة، موضحا ان ملف المصالحة لن يشهد تقدما الا بعد إجراء الانتخابات الأمريكية.

من جانبها قالت مصادر مصرية رفيعة المستوى إن القاهرة اجتمعت مع الوفد الأمنى لحماس فى اطار تبادل المعلومات مع الحركة، وأن مصر لا تعمل على تكريس الانقسام بعقد اتفاقات مع الفصائل منفردة.

انشر عبر