شريط الأخبار

"مبعدو المهد" يدينون قرار إبعاد الأسير البرق

04:04 - 17 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أدان مبعدو كنيسة المهد في غزة والدول الأوروبية، قرار الاحتلال الإسرائيلي إبعاد الأسير سامر البرق، من سجون الاحتلال إلى مصر، بعد أن أمضى 117 يوما من الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال.

وذكر المبعدون أن "الاحتلال الإسرائيلي يرتكب جريمة أخرى، تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يمارسها ضد الأسرى، فمن العزل الانفرادي، إلى الاعتقال الإداري، إلى الإهمال الطبي، إلى سياسة الإعدام البطيء، إلى الإبعاد خارج الوطن".

وأوضح المبعدون، أن "الاحتلال الإسرائيلي أقدم على إبعاد 39 محاصرا من كنيسة المهد في العام 2002 في صفقة جرت بين السلطة الوطنية والاحتلال الإسرائيلي، وكذلك تم إبعاد 163 أسيرا محررا إلى قطاع غزة، و40 أسيرا محررا من أبناء الضفة الغربية إلى خارج الوطن، في صفقة وفاء الأحرار التي تمت بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس قبل عام، وكذلك تم إبعاد الأسيرة المحررة في الصفقة هناء شلبي إلى قطاع غزة، والان سيتم إبعاد الأسير سامر البرق إلى مصر في جريمة جديدة يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي".

من جهة أخرى، حمل مبعدو المهد المسؤولية إلى الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، مطالبين "بضرورة التحرك السريع من اجل وقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الأسرى، وكذلك المبعدين من الضفة الغربية"، مؤكدين أن "هذه الجرائم تخالف الاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة، الأمر الذي يستوجب تدخل عاجل من الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان لوقف هذه الجرائم العنصرية".

وطالب المبعدون بالمزيد من التضامن مع الأسرى، الذين يتعرضون إلى أبشع الجرائم العنصرية، كما طالبوا أيضا "بإنهاء معاناة المبعدين عن الوطن، وهذا يستدعي تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام بأسرع وقت ممكن، ليتسنى لنا التصدي للاحتلال الإسرائيلي وجرائمه العنصرية".

انشر عبر