شريط الأخبار

أبو مرزوق: الأنفاق أغلقت بشكل لم يحدث في عهد مبارك

12:18 - 17 حزيران / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن الرئيس المصري محمد مرسي تحركه مصالح بلاده القومية، مدللا على ذلك بقوله إن الأنفاق بين مصر وقطاع غزة أغلقت بشكل لم يحدث في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

ولفت إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) غاضب من حيادية مصر الجدية تجاه الأطراف الفلسطينية.

وأعرب أبو مرزوق، في حوار اليوم الإثنين مع جريدة الشرق الأوسط السعودية، عن اعتقاده بأن مقولة "مصر تقف على مسافة واحدة من الفصائل الفلسطينية"، ليست جديدة في السياسة الخارجية المصرية، وقال: :هذه المقولة كانت تقال على مدى سنوات عديدة وكان يرددها الرئيس مبارك والراحل عمر سليمان (نائب الرئيس السابق، رئيس جهاز المخابرات المصرية سابقا) باستمرار ولم يغضب أبو مازن، لأنه حينذاك لم تكن هذه المقولة حقيقة.. كانت مصر في ذاك الوقت منحازة 100% للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وحول التحقيقات التي تجريها مصر في حادث مقتل الجنود المصريين ومدى تورط أبناء غزة فيه قال أبو مرزوق حتى الآن لم تبلغنا مصر بأن فلسطينيا واحدا متورط في هذه العملية، فتحاليل الحمض النووي "دي إن إيه" لم تجر بسبب تفحم الجثث، إضافة إلى أن قطاع غزة معروف، وإذا غاب أي شخص يوما أو يومين؛ فالجميع يشعر بغيابه، فما بالك بأجهزة الأمن الفلسطينية التي تتابع القضية بكل عناية، حيث أكدنا للجانب المصري أننا في غزة لم نكتشف حتى الآن أي غيابات في صفوف أبناء القطاع بعد هذه الحادثة، وكل من خرج معلوم لنا أين هو.

وأوضح أبو مرزوق أن حماس ترحب أن تمارس مصر دورا محوريا قويا في إعادة العجلة للوحدة الوطنية الفلسطينية، وإنهاء الانقسام، وهذا أمر مرحب به عندنا، ويجب أن يكون عند أبو مازن الشعور نفسه.. فنحن ننتظر، لكننا نعتقد أن الرئيس مرسي مشغول بما فيه الكافية بزيارات خارجية، ونعتقد أن وجود رؤية فلسطينية أمر لا بد من تشديده وإعادة صياغته صياغة تخدم القضية الفلسطينية والمستقبل الفلسطيني.

ونفى أبو مرزوق عزم الحركة إقامة تمثيل دبلوماسي مستقل عن السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير، وقال إن تدريب كوادر حماس على العمل الدبلوماسي لا يعني أننا بصدد القيام بعمل تمثيل دبلوماسي مستقل. وأدان أبو مرزوق الإساءة إلى الرسول.

انشر عبر