شريط الأخبار

الغصين: التحقيقات أكدت عدم وجود علاقة للفلسطينيين بهجوم سيناء

10:09 - 17 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية المهندس إيهاب الغصين أن التحقيقات التي أجرتها الحكومة الفلسطينية وتواصلها المستمر مع القيادات المصرية يؤكدان أنه لا توجد علاقة لأهالي القطاع أو الفلسطينيين بالهجوم الدامي على موقع حرس الحدود المصري، الذي وقع في شمال سيناء يوم الخامس من آب/ أغسطس الماضي.

وأشار الغصين في تصريحات له اليوم الاثنين , إلى أن عددًا من وسائل الإعلام المحسوبة على تيارات معادية تحاول بشتى السُبل نشر عدد من الأكاذيب التي لا أساس لها من الصحة، لافتًا إلى أن الحكومة الفلسطينية لا تعتمد على وسائل الإعلام في نقل الأخبار أو التعرف إلى المعلومات، بل هناك تواصل مستمر بين الطرفين.

وقال الناطق باسم الداخلية: "إن الهدف من نشر تلك الأخبار إثارة الفتنة بين المصريين والفلسطينيين، لاسيما بعد أن تمكنت الثورة المصرية من تحقيق إنجازاتها، وعملت على إثارة القضية الفلسطينية ودعمها والتقارب المستمر بينهما، إلى جانب الدعم المتواصل من قبل القيادة المصرية للشعب الفلسطيني".

وأضاف: "إن هناك فئة تريد إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه، والتحالف مع سلطات الاحتلال، بعيدًا عن القضية والشعب الفلسطينيين"، لافتاً إلى أن إعلام "الفلول" لن ينجح في تحقيق أهدافه في الترويج للروايات الكاذبة.

وأكد الغصين وجود تنسيق مستمر ومتواصل وعلى كافة المستويات بين الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة والقيادة المصرية، مضيفًا: "التنسيق يشمل كافة الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية وغيرها".

وأشار إلى أن اللقاءات التي تعقد بين القيادة الفلسطينية والمصرية تؤكد وجود تعاون بين الطرفين، منوهاً إلى أن تشكيل اللجنة الأمنية المشتركة بين مصر وقطاع غزة جاء نتيجة تفاهمات بين رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، والرئيس المصري محمد مرسي.

وأوضح أن اللجنة الأمنية المشتركة ناقشت قبل أسابيع عددًا من القضايا الأمنية المشتركة كمعبر رفح البري، والحدود، وغيرها، لافتًا إلى أنه تم التوصل إلى التأسيس لعدد من القضايا الهامة بين الطرفين.

وقد شكلت لجنة أمنية بين مصر وغزة لمناقشة كافة الأمور والقضايا الأمنية المشتركة وخاصة الحدود الفلسطينية المصرية، لاسيما بعد أحداث سيناء التي راح ضحيتها 16 مجندًا مصريًّا وإصابة 6 آخرين.

انشر عبر