شريط الأخبار

قراقع : مصر وافقت على استقبال الأسير المضرب سامر البرق

08:23 - 16 حزيران / سبتمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع إن الأسير المضرب عن الطعام سامر البرق (38 عاما) وافق على إبعادة إلى مصر، إثر تدهور حالته الصحية.
وحذرت تقارير اطباء مصلحة السجون الاسرائيلية، ولجنة حقوق الانسان، والصليب الاحمر، من تعرض الأسير البرق للموت، بعد أن مضى 117 على اضرابه المفتوح عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله الاداري المتواصل دون تهمة او محاكمة .
وقال قراقع مساء اليوم الأحد، إن السلطات المصرية ابلغته بموافقتها على استقبال البرق، واخراجه من السجون الاسرائيلية، حيث تجري التحضيرات لترتيب ذلك، معتبرا قرار ابعاده جريمة وانتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني.
واكدا ان السلطة الفلسطينية ترفض سياسة الابعاد، وتحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الانتهاكات الخطيرة.
واضاف " منذ اعلانه الاضراب عن الطعام من اجل حريته تعرض البرق للعقوبات والضرب والقمع والتنكيل، لكنه رفض فك اضرابه ، فتعرض للمساومة على العلاج مقابل تناول الطعام، ثم تم تبليغه ببقرار الابعاد ".
وقال الد الاسير البرق إن نجله وافق على الإبعاد بعدما أغلقت كل الأبواب في وجهه، وبعد تدهور حالته الصحي، وفقدانه القدرة على الحركة والتنقل، وخسارته وزنه وتراكم مضاعفات الاضراب، ودخول حياته مرحلة الخطر مع اصرار سلطات الاحتلال على موقفها بابعاده.
وأشار إلى رفض عدد من الدول العربية والاسلامية استقبال نجله باستثناء مصر، وقال " كنا نتمنى عودته لمنزله وعائلته ولكن ما يهمنا حياته ونجاته والاهم ان يحظى بحريته ونجاته من الموت قبل فوات الاوان "، وتابع " ان ما يهمنا اليوم خروج ابني من السجن وانقاذ حياته".

انشر عبر