شريط الأخبار

فتح بدون أمين سر في غزة.. والحويحي يوجه رسالة خاصة لعباس

03:39 - 16 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - (خاص) - فلسطين اليوم

أكد أمين سر حركة فتح في قطاع غزة المُستقيل "يزيد الحويحى" انه لم يتلق لحتى الآن رداً خطياً أو شفوياً من القيادة التنظيمية العليا بقبول استقالته من صفوف حركة فتح منذ أن قدمها قبل ثلاثة أشهر في 22/6/2012.

وقال " الحويحى" في تصريح خاص لـ" فلسطين اليوم" إن عمله داخل صفوف حركة فتح هو عمل تطوعي ووطني وليس بشكل وظيفي، موضحاً أن استقالته لم تكن نتيجة عجز مالي أو ديون متراكمة على الحركة وإنما لأسباب تنظيمية تتعلق بالقيادة.

وأكد على عدم تعيين أمين سر للحركة في قطاع غزة بعد تقديم الاستقالة، لافتاً إلى أن مسألة التنحي تتعلق بالمهمة والموقع التنظيمي، رافضا الكشف عن المزيد من الأسباب كون ذلك شأن داخلي للحركة.

وأشار أمين سر فتح في غزة إلى أن حركته تفتقد لقيادة في غزة، بالتالي القيادة فيها مفقودة وغير موجودة، والجهد الذي يبذل من الحركة في غزة هو جهد العناصر وليس القيادة.

ونفى "الحويحى" الأنباء الواردة على لسان قيادتها في الضفة والتي تفيد بانهيار الحركة، موضحا أن الحركة بحاجة لرعاية ومتابعة لكن لم يصل الأمر إلى مرحلة الانهيار.

واستنكر تصريحات "نجاة أبو بكر" القيادي بفتح حول ادعائها أن حركة فتح أثبتت فشلها منذ "18" عام، معتبراً ذلك وجهة نظرها الشخصية، معتبرا إياها باستخدام أسلوبها العاطفي في تصريحاتها الصحفية.

وطالب الحويحى النائب عن حركة فتح" نجاة أبو بكر" تحرى الدقة والموضوعية أكثر من حديثها على الإعلام، بعيداً عن حمايتها بالحصانة الدبلوماسية كونها تمثل عضو مجلس تشريعي.

وعبر عن خشيته من عدم امتلاك رئيس السلطة "محمود عباس" معلومات تفيده أن قطاع غزة تفتقد لقيادة حركية تسيرها، موجهاً رسالة له قائلاً: أن قطاع غزة هي جزء من فلسطين ويجب التمسك بالثوابت الوطنية.

وطالب الحويحى "أبو مازن" بإعطاء حركته في غزة اهتماما، معتبراً الأخيرة هي من قدمت الشهداء وصمدت في وجه الاحتلال وهى أكثر الشعوب معاناة.

انشر عبر