شريط الأخبار

د. الهندي : حضور مهرجان الانطلاقة الجهادية واجب ديني ووطني

01:49 - 16 تشرين أول / سبتمبر 2012

صورة أرشيفية للدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي للجهاد
صورة أرشيفية للدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي للجهاد

غزة - فلسطين اليوم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي على أن حضور مهرجان الانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد د الشقاقي السابعة عشر واجب ديني ووطني, مطالباً الجميع بشحذ الهمم والاهتمام بجدية, ونبه بأن هذا الإرث الجهادي المبارك منبع فخر وعزة للأمة العربية والإسلامية وبصمة عار للمشروع الصهيوامريكى .

وتحدث عضو المكتب السياسي للجهاد د. محمد الهندي, بمسجد عسقلان, عن تاريخ الحركة منذ تأسيسها وابرز المحطات التي مرت بها , وذلك ضمن اللقاءات التي تعقدها اللجنة التحضيرية لمهرجان الانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد د.الشقاقي السابعة عشر , بحضور قيادات الحركة.

وتطرق د. الهندي الى حياة الأمين العام الشهيد د. فتحي الشقاقى رحمه الله وذكر بعض خصاله الجهادية, وحث الحضور جميعاً على التمسك بمنهجه وفكره الجهادي المعطاء, وان الشقاقي اوجد باجتهاده الفكري ورؤاه الثاقبة حالة جهادية أسهمت في تقهقر المشروع الصهيوني وتقوقعه.

وتحدث عن سيرة مؤسس الجناح العسكري للحركة الشهيد القائد محمود الخواجا وذكر العمليات الجهادية التي وضع الشهيد بصماته فيها.

وأوضح د. الهندي للحضور سبب التسميات الثلاث التأسيسية 31 و الانطلاقة الجهادية 25 واستشهاد الدكتور 17 , وذكر بأن الحركة حاضرة في عملياتها الجهادية منذ عام 1981م، ونوه إلى أن تأسيس الحركة في تشرين أول/ أكتوبر عام 1981م على اعتبار أن ذلك الشهر شهد قدوم طلائع المؤسسين من مصر إلى فلسطين المحتلة وبداية العمل التنظيمي على الأرض .

وتحدث الدكتور الهندي عن معركة الشجاعية وقال أن هذه المناسبة سطرها ثلة من فرسان الجهاد الاسلامى بتاريخ السادس من تشرين أول / أكتوبر عام 1987م و شكلت النواة الأولى والبداية الفعلية للانتفاضة الشعبية الأولى وشرارة البدء لها.

انشر عبر