شريط الأخبار

الكنيسة بمصر: سنعاقب المتورطين بالفيلم المسىء

03:23 - 15 تموز / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تعهّد الأنبا باخوميوس، القائم مقام بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية، بمحاسبة كل من يثبت تورطه من الأقباط في الفيلم المسيء للرسول.

وفي تصريحات، علّق باخوميوس لأول مرة على قرار النائب العام المصري بوضع 9 من أقباط المهجر بينهم القمص مرقص عزيز كاهن الكنيسة "المعلقة" التابعة إداريًا له، قائلا "إذا ثبت تورطه في الفيلم سيعاقب كنسيًا".

وأضاف باخوميوس أن "كهنة المهجر بالكامل عبّروا عن رفضهم للفيلم المسيء، وبادروا بإعلان استيائهم الشديد من إنتاج فيلم يسيء للنبي الكريم، وكشف النقاب عن إجراء اتصالات بقيادات كنائس الكرازة المرقسية بالمهجر وتأكد من عدم ضلوعهم فيه بحسب قوله.

وكان النائب العام عبد المجيد محمود وضع أسماء القس الأمريكي تيرى جونز، والقمص المصري مرقص عزيز، وعصمت زقلمة، وموريس صادق، ونبيل بسادة، وإيهاب يعقوب، وجاك عطا الله، وناهد متولى، وإيليا باسيلى، وعادل رياض، على قوائم ترقب الوصول، مع تكليف نيابة أمن الدولة بالتحقيق في البلاغات المتعلقة بازدراء الدين الإسلامي.

وفي المقابل، قال القمص مرقص عزيز، المتهم بازدراء الدين الإسلامي والمساهمة في إنتاج الفيلم المسيء، في اتصال هاتفي من الولايات المتحدة، "لم يتصل بي الأنبا باخوميوس حتى الآن، ومستعد للعودة إلى مصر.

وشدد على أنه "لم يشارك في الفيلم المزعوم وسيقوم بتكليف محامٍ مصري لبحث البلاغات المقدمة ضده"، مشيرًا إلى أنه في حال تحويله للمحاكمة "فسيكون ذلك محاباة للبشر على حساب الرب"، بحسب قوله.

جدير بالذكر أن مرقص عزيز سبق وأن تقدم بمشاركة موريس صادق أحد أقباط المهجر في الولايات المتحدة بطلب فرض الحماية الدولية على مصر إلى منظمة الأمم المتحدة بدعوى تعرض الأقباط في مصر لـ"الإبادة".

انشر عبر