شريط الأخبار

الشيخ عزام: الانطلاقة الجهادية لحركة "الجهاد" أحيت روح الاستشهاد لدى شعبنا

02:54 - 15 تشرين أول / سبتمبر 2012

البريج - فلسطين اليوم

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، أن الخيارات مفتوحة أمام حركته وفصائل المقاومة للرد على الانتهاكات الصهيونية التي ترتكب ضد شعبنا.

جاء ذلك، خلال ندوة سياسية أقامتها حركة الجهاد الإسلامي بمخيم البريج وسط قطاع غزة، في إطار الفعاليات والنشاطات التي تنظمها الحركة استعداداً لمهرجان الانطلاقة الجهادية، والذي سيقام في شهر تشرين أول / أكتوبر المقبل.

وتحدث الشيخ عزام عن بداية تأسيس الحركة، وسيرتها الجهادية ، والتي كان لها الدور الأبرز في القضية الفلسطينية والدفاع عن حقوق شعبنا.

وأشار إلى أن المشروع الإسلامي كان مغيباً قبل تأسيس حركة الجهاد الإسلامي، مبيناً أن العمل بدأ فيه منذ أن أسس الدكتور المفكر فتحي الشقاقي هذه الحركة الرائدة.

وأكد الشيخ عزام، أنه لا بد من نهج طريق الجهاد والاستشهاد حتى تتحرر فلسطين من يد المحتلين الغاصبين، منوهاً إلى أن الدكتور الشقاقي هو من رسم ملامح طريق الجهاد والمقاومة، التي بات الشارع الفلسطيني يؤمن بأنه الطريق الأمثل لتحقيق أهدافه وخلاصه.

ولفت إلى أن الخيارات أصبحت مفتوحة أمام حركة الجهاد الإسلامي للرد على الانتهاكات الصهيونية التي ترتكب ضد شعبنا.

 وذكّر الشيخ عزام بمراحل تطور المقاومة وأساليبها في مجابهة المحتلين، متطرقاً إلى معركة الشجاعية والتي لعبت دوراً هاماً وفعالاً في تفجير أحداث الانتفاضة الشعبية الأولى.

 وشدد على أن هذه المعركة تمثل الانطلاقة الجهادية لحركة الجهاد الإسلامي، حيث أنها أسهمت في إحياء روح الجهاد والاستشهاد لدى أبناء شعبنا.

وأكد الشيخ حق المقاومة في الدفاع عن شعبنا بكافة الأساليب والوسائل المتاحة، داعياً أبناء الحركة أن يواصلوا السير على نهج الجهاد والمقاومة الذي رسمه لهم الشهيد الشقاقي، وأن يحفظوا عهد الشهداء الذين سالت دماؤهم من أجل رفع راية الإسلام، وأن يكملوا الطريق مهما كلّف ذلك من ثمن.

انشر عبر