شريط الأخبار

الجهاد ينظم حفلاً تأبينياً للشهيد رماح الحسني بغزة

01:35 - 15 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي –إقليم غرب غزة- مساء الخميس حفلاً تأبينياً للشهيد المجاهد "رماح فايز" الحسني أحد أبرز مجاهدي سرايا القدس في كتيبة الشاطئ في ذكرى استشهاده الأولى.

وشارك في حفل التأبين حشد مهيب من قادة وكوادر ومناصري حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري "سرايا القدس" وأبناء شعبنا الفلسطيني المرابط بمدينة غزة.

وتخلل الحفل الجهادي العديد من الفقرات والكلمات الجهادية, بالإضافة إلى عرض مرئي من إنتاج الإعلام الحربي بلواء غزة أطلق عليه اسم "أمير الميادين" جسد الرحلة الجهادية المشرفة للشهيد المجاهد رماح الحسني.

وألقى القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ المجاهد خضر حبيب كلمةً أمام الجماهير المحتشدة أشاد فيها بمناقب الشهداء العظام الذين قدموا انفسهم قرباناً الى الله عز وجل ولم يأبهوا للإجرام والطغيان الصهيوني.

وأثنى حبيب على عائلة الحسني المجاهدة التي قدمت الشهداء والاسرى والمجاهدين على مدار الصراع المستمر مع العدو الصهيوني ولم تتوانى عن تلبية نداء الجهاد والمقاومة.

وأكد حبيب على أن دماء الشهداء الطاهرة هي وقود نصر والتمكين والتحرير, مشددا على أن حركته لن تحيد عن درب الشهداء ولن تتخلى عن خيار الجهاد المقاومة كخيار استراتيجي.

ودعا القيادي البارز أبناء شعبنا المجاهد للتمسك بالثوابت والحقوق والالتفاف حول المقاومة كونها الكفيلة بطرد المحتلين وتحرير فلسطين.

وشدد حبيب على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للامة ولابد من التوحد لنصرتها والدفاع عنها.

و تحدث والد الشهيد رماح الحسني في كلمة ألقاها خلال حفل التأبين عن أبرز الصفات والاخلاق الحميدة التي تميز بها نجله الشهيد رماح.

وقال "كان رماح دوما يتمنى الشهادة في سبيل الله وكان يتذلل الى الله عز وجل بالدعاء طالبا الشهادة".

وأضاف "كان رماح نعم الابن البار الزاهد العابد الذي لا يعرف الكلل والملل, فقد كان مجتهداً فى كافة المجالات.

وزاد بالقول "كان رماح فناناً ومجاهداً وانساناً احبه الجميع لتواضعه وخلقه الحميد, والان سيتذكره أحبائه وأصدقائه واقاربه.

وأشار الى ان الشهيد رماح كان من الملازمين للمساجد والمواظبين على جلسات الذكر وتحفيظ القران الكريم في مسجد عسقلان بمخيم الشاطئ.

وفي ختام حديثه ترحم والد الشهيد رماح الحسني على كل شهداء فلسطين ودعا الله عز وجل ان يسكنهم فسيح جناته عند مليك مقتدر.

بدوره ألقى "أبو مجاهد" أحد القادة الميدانيين لـ"سرايا القدس" في كتيبة الشاطئ كلمةً أشاد فيها بشجاعة الشهيد رماح الحسني وبطولاته في مقارعة العدو الصهيوني المجرم.

ونوه القائد الميداني الى أن الشهيد رماح الحسني كان رجلاً عسكرياً مخضرماً من الطراز الاول وكان مبدعاً في مقارعة الاحتلال.

وأكد أبو مجاهد على أن سرايا القدس ستبقى الوفية لدماء الشهداء الاطهار الذين قدموا ارواحهم رخيصةً في سبيل الله وفي سبيل تحرير أرضنا المحتلة.

وتعهد "بأن تحفظ سرايا القدس عهد الشهداء وارثهم وتبقى على درب ذات الشوكة مهما كلفها الثمن من تضحيات.

وشدد أبو مجاهد على أن خيار الجهاد والمقاومة هو الاجدر في انتزاع الحقوق المسلوبة قسراً من شعبنا المرابط.

وفي ختام حفل التأبين كرمت قيادة حركة الجهاد الإسلامي عائلة الشهيد المجاهد رماح الحسني, وكذلك عرض الاعلام الحربي لسرايا القدس بلواء غزة العرض المرئي الخاص بالشهيد رماح الحسني والذي حمل عنوان "امير الميادين".


تابين


تابين


تابين


تابين


تابين


تابين


تابين


تابين


تابين

انشر عبر