شريط الأخبار

صاحب الفيلم المسيء للرسول بحماية الشرطة في كاليفورنيا

09:55 - 14 تموز / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

وفرت الشرطة الامريكية في جنوب لوس انجلوس الحماية الأمنية للرجل الذي تعتبره وسائل الاعلام الأمريكية بانه الكاتب المحتمل للفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله علي وسلم والذي أدى إلى ردة فعل عربية واسلامية من خلال احتجاجات عمت كافة الدول العربية، انتصاراً لرسول الله، واستنكاراً للاسائه إليه.

وطلب نيكولا باسيلي نيكولا الذي يشتبه في انه بث على الانترنت إعلانا عن الفيلم المسيء للنبي "محمد" وحتى انه قد يكون الكاتب المفترض للفيلم، حماية الشرطة بعد أن كشفت وسائل الاعلام الامريكية مساء الاربعاء هويته.

وأفاد مصور لوكالة فرانس برس الخميس أن منزل هذا القبطي الواقع في سيريتوس (40 كلم إلى جنوب لوس انجلوس) أصبح منذ ذلك الوقت تحت المراقبة وهو مع ذلك مطوق بالصحافيين.

وقال ستيف ويتمور المتحدث باسم رئيس بلدية تلك المنطقة في لوس انجليس ردا على سؤال حول نيكولا باسيلي لوكالة فرانس برس "تلقينا اتصالا وتجاوبنا معه، نحن نضمن الامن العام". واضاف "لا توجد صدامات، ليس هناك جريمة: اذا كنا نراقب الجوار فهذا بسببكم (الصحافيون)".

ولم يوضح المتحدث الجهة التي اتصلت بالشرطة وطلبت مساعدتها ولا نوع الحماية في المكان.

والاربعاء، توجه صحافي من وكالة فرانس برس إلى منزل نيكولا باسيلي نيكولا الذي كانت تنتشر أمامه سيارات قوى الأمن. وبقي عنصران من الامن في المنزل لاكثر من ساعة.

ورفضت العائلة الادلاء بأي تصريح لكن وكالة فرانس برس لاحظت أن باب مدخل المنزل مشابه جدا للباب الذي ظهر في عدة مشاهد من الفيلم المثير للجدل والذي بثت مقاطع منه على مواقع الانترنت.

وقالت مصادر لم تفصح عن هويتها لمحطة التلفزيون الامريكية (ايه بي سي) ان نيكولا باسيلي (55 عاما) يخشى على حياته.

وحسب وثائق قضائية حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، حكم على الرجل بالسجن لمدة 21 شهرا في 2010 بتهمة احتيال مصرفي.

انشر عبر