شريط الأخبار

أوباما يطالب مرسي والمقريف لحماية أمن السفارات بمصر وليبيا

03:59 - 13 تموز / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصالين هاتفيين بكل من الرئيس المصري محمد مرسي ورئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا محمد المقريف وحثهما على التعاون مع بلاده لضمان أمن دبلوماسييها إثر مقتل السفير الأميركي الثلاثاء في بنغازي شرق ليبيا، والاحتجاجات أمام السفارة الأميركية في القاهرة.

وقال البيت الأبيض إن أوباما اتصل بنظيره المصري وبحث معه الاحتجاجات في بلاده، وشدد على أهمية متابعة مصر التزامها بالتعاون مع الولايات المتحدة في ضمان أمن المنشآت الدبلوماسية الأميركية وموظفيها.

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي يرفض محاولات تشويه الإسلام، لكنه يؤكد أيضا عدم وجود أي مبرر للعنف ضد الأبرياء، أو للأعمال التي تعرض الأفراد الأميركيين والمنشآت الأميركية للخطر.

وفي المقابل، طالبت الرئاسة المصرية الحكومة الأميركية باتخاذ موقف حازم ضد منتجي الفيلم المسيء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وأكدت التزامها بحماية كل البعثات الدبلوماسية الأجنبية في البلاد.

انشر عبر