شريط الأخبار

الأونروا تقرر دمج دائرتي الطوارئ والخدمات الاجتماعية وتطمئن الموظفين

02:00 - 13 تشرين أول / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

قررت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" دمج دائرتي الطوارئ والإغاثة والخدمات الاجتماعية بهدف تحقيق المساواة في توزيع المساعدات للاجئين وللحد من دائرة الفقر بمشاريع وتصاميم جديدة.

وأكدت الوكالة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الخميس نسخة عنه، أن عملية الدمج لن تؤدي لتقليص الوظائف والخدمات المعمول بها في برامج الوكالة.

وأوضحت الأونروا بان الإستراتيجية في الهيكلية الجديدة المقترحة، سيكون من السهل تصميم وتطبيق برامج لإخراج اللاجئين من دائرة الفقر وبشكل دائم.

وبينت الوكالة في بيانها بان حوارات موسعة وبناءة جرت مع الموظفين ومع شركاء آخرين بهدف طمأنة العاملين بأن عملية الدمج لن تفقد أي احد من العاملين من وضعه الاعتباري في الوكالة.

وعن تخوف اللاجئين من توقيف برنامج خلص فرص عمل لهم أكدت الوكالة في بيانها على أن مدير عمليات الأونروا في غزة روبرت تيرنر طمأن كافة المعنيين بأن أيا من البرامج الحالية لن يتم إيقافه.

وكان مدير العمليات قد اجتمع وكبار المسئولين مع كافة موظفي برنامج الطوارئ مؤكدا لهم بأن الوكالة ستستمر في حاجتها لخدماتهم بينما تتقدم هذه المؤسسة الدولية إلى الأمام في خضم هذه التغيرات.

وفيما يتعلق بتخوف الموظفين من عملية الدمج أكد السيد تيرنر، بأن عملية الدمج تهدف "لتحقيق الإنصاف في برامجنا الإغاثية وتوفير أرضية صلبة لنا للانتقال من المرحلة المقتصرة على توزيع المساعدات لمحتاجيها إلى مرحلة مساعدتهم الخروج من دائرة الفقر.

وشددت الوكالة في بيانها على أن أفضل رد على استمرار الوضع في قطاع غزة والحصار المستمر يكون بتقديم المساعدات الإغاثية مع استمرار وضع الطوارئ وكذلك الحاجة.

 

 

انشر عبر