شريط الأخبار

مناورة للجبهة الداخلية الصهيونية تحاكي سقوط عدد كبير من الإصابات

09:14 - 13 تموز / سبتمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

شرعت الجبهة الداخلية الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، بمناورة في مستشفى "هداسا عين كارم" بالقدس، تحاكي سقوط عدد كبير من الإصابات في صفوف الإسرائيليين، وجرت المناورة تحت أشراف قائد الجبهة الجنرال "إيال ايزنبرغ"، وبمشاركة قائد الطب في الجبهة العقيد "أفي أبرحيل".

يشار الى أن هذه المناورة تقوم بها الجبهة الداخلية بشكل متكرر في جميع مشافي "إسرائيل" كل عدة شهور، وتستهدف اختبار جاهزية أجهزة الإنقاذ والإسعاف والإخلاء، في استيعاب أعداد كبيرة من الإصابات خلال حالات الطوارئ.

وأوضح موقع المتحدث باسم الجيش "الإسرائيلي"، أنه شُوهد صباح اليوم انتشار مكثف لضباط من قيادة الجبهة وموظفات اجتماعيات، قوات من نجمة داود الحمراء، أطباء، ممرضون، ومتطوعات في الخدمة الوطنية، في ظل حالة من الاستنفار الكامل وعلميات جارية على الأرض تحاكي إخلاء مصابين ووصول سيارات إسعاف كثيرة للمستشفى.

وأفاد الموقع أن المناورة كانت ناجحة، فقد تمكنت القوات المدينة والعسكرية المشاركة في المناورة من ضبط النفس والحفاظ على الهدوء وبرود الأعصاب على الرغم من كبر عدد المصابين ، وتقديم العلاج الطبي لهم ومن ثم العودة الى روتين العمل اليومي لأقسام المستشفى بعد تقدم الإسعاف الأولي للمصابين.

ونقل موقع الجيش عن قائد الطب في الجبهة قوله : "ان نظام التدريب يجرى كل ثلاث سنوات ويشمل جميع المستشفيات الإسرائيلية، ويتضمن سيناريوهات مختلفة"، مضيفاً : "اليوم عملنا بشكل شبه تقليدي وفي كل مرة نتدرب على سيناريو أخر من أجل التنويع".

انشر عبر