شريط الأخبار

حشود بصنعاء تدعو لإنهاء حصانة صالح

10:11 - 11 تموز / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تظاهر اليوم الثلاثاء أكثر من مائتي ألف يمني في العاصمة صنعاء مطالبين برفع الحصانة عن الرئيس السابق على عبدالله صالح الذي يتهمه الثوار بتأجيج الاضطرابات في البلاد.


ونُظمت هذه المظاهرة الحاشدة في صنعاء بعد أيام من ظهور صالح في اجتماع حاشد لحزب المؤتمر الشعبى الحاكم سابقا, والشريك حاليا في السلطة الانتقالية التي يقودها الرئيس عبد ربه هادى منصور.


وكانت المبادرة الخليجية التي أفضت إلى تخلي صالح وتولي هادي الرئاسة نهاية فبراير/شباط الماضي قد منحت الرئيس السابق وأقاربه حصانة من الملاحقة القضائية.

وقال المنظمون إن هذه المظاهرة الحاشدة التي تعد من أضخم المظاهرات منذ تخلي صالح عن الحكم سارت في شارع الزبيري, وهو أحد شوارع صنعاء الرئيسية, ويمتد على طول خمسة كيلومترات.

ورفع المحتجون لافتات تقول إحداها إن عدم رفع الحصانة عن صالح وأقاربه يحثهم على الاستمرار في تخريب أنابيب النفط وتشجيع الإرهاب.

وقال تجمع شباب الثورة إنه يتعين على السلطة الحالية إحالة الرئيس السابق وأقاربه إلى القضاء بعد أن تُرفع عنهم الحصانة.

ونظم شباب الثورة في الأسابيع القليلة الماضية مسيرات أيام الجمع تندد باستمرار أفراد من عائلة علي عبد الله صالح في تقلد مسؤوليات أمنية وعسكرية كبيرة, وتطالب بإعادة هيكلة الجيش بشكل كامل.

وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي قد عزل عددا من أقارب صالح في المؤسستين الأمنية والعسكرية, لكن بعض أفراد عائلة الرئيس السابق ومنهم ابنه العميد أحمد -الذي يقود حتى الآن الحرس الجمهوري- لا يزالون في مناصبهم. 

انشر عبر