شريط الأخبار

ما قدمه فياض لحل الأزمة مسكنات

العبادسة:ما قدمه فياض مسكنات للشعب والمطلوب حراك ينهي أوسلو

07:50 - 11 حزيران / سبتمبر 2012

فلسطين اليوم- غزة- خاص - فلسطين اليوم

قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس "يحيى العبادسة" أن أزمة السلطة بالضفة الغربية ليست متعلقة بالضرائب فحسب، وإنما هي تداعيات المشكلة ككل.موضحاً أن المشكلة هي سياسية واقتصادية بحتة، وهى مرتبطة باعتراف السلطة بوجود الكيان الصهيوني على أرضنا.

وأوضح العبادسة في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم"، أن ما يقوم به المواطنين بالضفة المحتلة هو محاولة للتخلص من خطيئة ارتكبتها السلطة ورئيسها "أبو مازن"  في تنفيذ سياسة الكيان واستمرار التنسيق الأمنى مع الاحتلال.

وأكد القيادي بحماس أن السلطة تعيش حالة من الفساد المالي والاخلاقى والسياسي، بالتالي لن تنتهي المشكلة إلا باستئصال الشوكة وعلاج ما أفسدته السلطة على مدار الأعوام السابقة.

ورأى " العبادسة " أن ما قدمه فياض في خطابه الأخير ظهر اليوم" الثلاثاء" هي مسكنات، بالتالي المشكلة معضلة لا يمكن علاجها إلا العودة للمشروع الوطني، مشيرا  إلى أن لا قيمة للسلطة بالوقت الراهن، مفسرا إنها استهلكت لصالح خدمة الكيان الصهيوني .

وقال أن السلطة تعيش بأزمة مشروع وطني ، وضياع البوصلة ، مطالبا " ابومازن" الاقتراف بهذه الأزمة بدلا من إغلاق الباب أمام ملف المصالحة الوطنية وعقد اجتماع مع كافة الفصائل الفلسطينية للخروج برزمة مقترحات لحل الأزمة الراهنة.

وأكد " العبادسة " أن لا وجود لأي شرعية على الأرض سوى المقاومة الفلسطينية، داعيا بالوقت ذاته إلى توجيه الحراك لإنهاء أسلو وباريس وغيرها، والضغط على إيجاد قيادة موحدة تقود الشعب الفلسطيني نحو التحرر الوطني.

انشر عبر