شريط الأخبار

عناصر من فتح تحاول منعها

مظاهرة كبيرة وسط رام الله تطالب بإنهاء اتفاقية باريس ورحيل السلطة

05:25 - 11 حزيران / سبتمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أفادت مراسلتنا في مدينة رام الله بالضفة الغربية بأن مظاهرة كبيرة هي الأولي من نوعها وحجمها تجوب شوارع مدينة رام الله تطالب بإنهاء اتفاقية باريس الاقتصادية وبرحيل السلطة الفلسطينية على الفور.

وذكرت مراسلتنا بان المسيرة تتجه الآن إلى مقر المقاطعة برام الله وتنادي بدعم القضية والحفاظ على الثوابت الفلسطينية.

وأوضحت مراسلتنا بأن عناصر من حركة فتح حاولوا منع المسيرة من التوجه لمقر المقاطعة بحجة تنظيم وترتيب المسيرة إلا أن المتظاهرين أفشلوا المحاولة واستمروا في طريقهم إلى السلطة.

وكانت الاحتجاجات الشعبية بالضفة الغربية جاءت نتيجة الغلاء وارتفاع الأسعار بشكل جنوني ما دفع الآلاف من المواطنين يتظاهرون في كافة محافظات الضفة تنديداً بالغلاء المعيشي.

وامتدت المظاهرات والاحتجاجات لتطال اتفاقية باريس التي تعد سببً رئيسياً للغلاء الذي أصاب الضفة الغربية.

فيما توقع محللون أن تتحول انتفاضة الغلاء في الضفة إلى انتفاضة ثالثة ضد الاحتلال الإسرائيلي نصرة للقدس والأقصى.

انشر عبر