شريط الأخبار

محافظ الخليل: الهدوء والأمن يعودان للمحافظة ولن نسمح بالتخريب

02:07 - 11 حزيران / سبتمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال محافظ الخليل كامل حميد، إن الهدوء والأمن عادا إلى المحافظة، ولن نسمح للأيدي العابثة بتخريب ممتلكات السلطة، ونشر حالة الفوضى في المحافظة التي كانت نموذجا للانضباط والالتزام.

وأكد حميد في تصريح اليوم الثلاثاء، أن السلطة ستبقى حامية للمشروع الوطني، مستنكرا الأحداث التي شهدتها المحافظة أمس، والتي طالت تخريب مقر بلدية الخليل، والاعتداء على مراكز الشرطة وأفراد الأجهزة الأمنية، وتحطيم سيارات الإسعاف والاطفائية، موضحا أن هناك جهات خارجة عن القانون، وجهات خارجية سيتم الإعلان عنها لاحقا، تسعى إلى نشر الفوضى والفلتان الأمني في المحافظة التي تنعم بدرجة عالية من الأمن والأمان، واعدا بتقديم كل من يقف وراء هذه الفوضى والمعروفين لدى الأجهزة الأمنية بالأسماء والصور للمحكمة لإيقاع العقوبات بحقهم.

وثمن حميد موقف أفراد الأجهزة الأمنية على انضباطهم العالي، سيما بعد الاعتداء عليهم بالحجارة وإصابة العشرات منهم بجروح، مشيرا إلى أن الروح العالية التي يتمتع بها أفراد الأمن تنبع من حسهم الوطني، وحرصهم على الحفاظ على ممتلكات السلطة الوطنية وأبناء شعبنا.

وشكر المحافظ قيادة العمل الفصائلي والعشائري والشبابي في محافظة الخليل، والذين شكلوا نسيجا اجتماعيا لوقف حالة الفلتان والسيطرة على الوضع الأمني في المحافظة، مؤكدا أن الاجتماعات ما زالت متواصلة معهم لوقف أي فعالية غير سلمية.

وبين حميد أن مكتب المحافظ والقيادة العسكرية في المحافظة، سمحوا لكافة الفعاليات والقوى الوطنية والاتحادات والنقابات بالنزول إلى الشوارع والاحتجاج بشكل سلمي، مشيرا إلى أن السلطة تسعى لتطبيق الديمقراطية وتدعم حرية التعبير والرأي بشكل سلمي.

 

انشر عبر