شريط الأخبار

مسؤول فلسطيني يكشف عن الدولة التي ترفض تمويل السلطة بسبب دحلان

09:22 - 11 تموز / سبتمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مصادر إعلامية "إسرائيلية" ان مصدراً فلسطينياً، كشف مساء أمس الاثنين، عن هوية الدولة التي كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال انها "لم تكلف نفسها بدفع شيكل واحد لصالح السلطة الفلسطينية منذ فترة زمنية طويلة".

وحسب موقع "والا العبري"، فإن مسؤولا فلسطينيا كبيراً (لم يفصح عن هويته)، قال إن تلك الدولة هي "الامارات العربية" التي تُعد من الدول الخليجية الغنية.

ووفقا للموقع الاخباري الاسرائيلي، فان المسؤول الفلسطيني اتهم الامارات العربية بـ "عدم الوفاء بالتزاماتها لنقل الأموال للسلطة، وإلحاق الضرر بالفلسطينيين من خلال منح مشاريع اقتصادية كبيرة، يتم إدارتها من قبل جهات وصفها بانها معادية للرئيس عباس".

وكشف المصدر عن خلافات كبيرة ظهرت خلال العامين الماضيين، وتوتر حاد بين قيادة السلطة الفلسطينية ودولة الامارات، وذلك بسبب التغطية الإعلامية المكثفة من قبل وسائل الإعلام الاماراتية، للخلاف بين الرئيس عباس والقيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان.

وتابع "منذ تم فصل دحلان من حركة فتح في أعقاب التقارير التي كشفت عن نيته إسقاط الرئيس عباس، ودحلان يحافظ على علاقة جيدة جداً مع العديد من الأمراء في الإمارات العربية، وأن أولئك الأمراء غاضبون من الرئيس عباس لرفضه طلب التوسط بينه وبين دحلان وحل الأزمة بينهما".

واتهم المصدر دولة الإمارات العربية بالعمل والسعي الجاد خلف الكواليس، لمعارضة مطلب السلطة الفلسطينية ومساعيها للحصول على مقعد في الأمم المتحدة، رغم أنها تعبر علنا عن دعمها توجه الفلسطينيين الى الامم المتحدة.

وقال وفقا لما نقل عنه الموقع الاسرائيلي" هناك دول عربية أخرى لا تفي بالتزاماتها المالية تجاه السلطة ومنها قطر، التي باتت تفضل نقل الأموال بشكل رئيسي إلى قطاع غزة، وبشكل أقل إلى الضفة الغربية، رغم أنها كانت سابقاً تمول السلطة الفلسطينية بشكل سخي، ولكنها لم تعد تفعل ذلك اليوم".

واشار في المقابل الى ان " المملكة العربية السعودية من الدول التي لا تزال تفي بالتزاماتها المالية تجاه السلطة الفلسطيينية".

انشر عبر