شريط الأخبار

مكرهة صحية تحاصرالشيخ رضوان والبلدية تعد بالحل خلال يومين

12:16 - 10 حزيران / سبتمبر 2012

غزة (تقرير ) - فلسطين اليوم

تحولت بركة الشيخ رضوان بمدينة غزة , إلى مكرهة صحية وخطر شديد يتهدد حياة عشرات المواطنين المحيطين بالبركة , سواء من أطفال أو مرضى نتيجة الرائحة الكريهة التي تنبعث منها نتيجة ضخ كميات من مياه الصرف الصحي "المجاري" إلى داخل البركة التي كانت خلال السنوات الأخيرة محط لتخزين المياه الجوفية "مياه الأمطار".

وتفاجأ المواطنون القاطنون في تلك المنطقة مساء يوم الأربعاء الماضي بتدفق كميات كبيرة من مياه الصرف الصحي, في المكان المخصص لتجميع مياه الأمطار النقية , وما خلفه من روائح كريهة , وانتشار للحشرات المختلفة والناموس.

حمل عدد من المواطنين في تلك المنطقة مناشدة عاجلة لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" , وتهديد بإتخاذ خطوات احتجاجية إذا ما تم معالجة الموضوع وبشكل عاجل , كون أن بركة الشيخ رضوان لا تتواجد في منطقة متطرفة من القطاع إنما في مكان يكتظ بالمواطنين , وبجواره عدد من المرافق الحيوية , ولم يتم ضخ صرف صحي منذ أكثر من 10 أعوام .

وقالت الحاجة ام ابراهيم أنها اضطرت لمغادرة المنزل عدة أيام والتوجه للسكن عند ابنها الآخر البعيد عن المنطقة كونها تعاني من ضيق تنفس  وقد عانت كثيراً خلال ثلاثة أيام نتيجة الرائحة الكريهة المنبعثة .

وطالبت الجهات المختصة لإيجاد حل للمشكلة كونها مشكلة صحية وقد تسبب أمراض لجميع المتواجدين في ذلك الحي , وخاصة الأطفال والحوامل.

وبلهجة انتابها الغضب قال احد الشباب, الرائحة لا تطاق والبلدية " أفسدت ما قامت به خلال السنوات  , من إعادة لتأهيل البركة وتنظيفها لتكون مكان لتجمع مياه الأمطار وتخزين المياه الجوفية ".

واعتبر ان القاطنين في تلك المنطقة , متذمرون لدرجة كبيرة  ولايمكن الاستهانة بأرواح وحياة العشرات من المواطنين , لمعالجة مشكلة في أحد محطات الصرف الصحي .

البلدية : الحل خلال يومين

ومن جانبه بين عبد الرحيم أبو القمبز مدير قسم الصحة والبيئة في بلدية غزة , ان سبب المشكلة في بركة الشيخ رضوان وضخ كميات من مياه الصرف الصحي بها , يعود لحدوث خلل في محطة الصرف الصحي رقم 7ب الموجودة بجنوب الزيتون , وهي محطة رئيسية , وتم استنفار كافة الطواقم على مدار الساعة لحل المشكلة إلى ان تعثر حل المشكلة في نفس اليوم اضطر لتوقيف المحطات الأخرى , وضخ مياه الصرف الصحي في اتجاه مصارف مياه الإمطار وكان لبركة الشيخ رضوان نصيبها.

وقال ابو القمبز  ل"فلسطين اليوم" الى انه تم معالجة الخلل في المصرف الرئيسي, وحالياً يتم معالجة اثأر ما خلفه ذلك الخلل من مكرهة صحية , وخاصة في بركة الشيخ رضوان .

وطمئن المواطنين الى انه سيتم معالجة الآثار,  وشفط مياه الصرف الصحي خلال يومين من البركة لإزالة المكره الصحية والتي تؤثر على البيئة , وإعادة تأهيلها مجدداً.

وبين إلى ان ما حدث ظرف استثنائي , ولم تتوقع البلدية في يوم من الأيام ان تقوم بضخ مياه الصرف الحي في البركة و كونها احد الأماكن المهمة لتخزين مياه الجوفية من الأمطار.

وعن استعدادات البلدية لتفادي أي مشكلة خلال فصل الشتاء,أشار الى ان البلدية تقوم مع بداية كل شتاء بإجراءات وقائية , للاستعداد لفصل الشتاء وتفادي أي مشاكل وخاصة مع نقص المعدات والأدوات في ظل الحصار الخانق .

انشر عبر