شريط الأخبار

البرق يدخل يومه الثالث عشر بعد المئة للاضراب..والاحتلال يعاقب الصفدي بتثبيت اعتقاله

09:09 - 10 حزيران / سبتمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

في صورة منافية لكافة حقوق الإنسان أصدرت محكمة عوفر الصهيونية أمس , الأحد قرارا بشأن تثبيت الأمر الإداري بحق الأسير حسن الصفدي من نابلس والمضرب عن الطعام منذ 21\6\2012 لمدة 6 أشهر غير مراعية لتدهور الوضع الصحي .

يواصل الأسرى الأربعة المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال معركتهم مع السجان حيث دخل الأسير سامر البرق إضرابه عن الطعام يومه الثالث عشر بعد المئة, ويواصل الأسير حسن الصفدي الذي اضرب لليوم ال83 , في حين يواصل الأسير أيمن الشراونة إضرابه 73يوماً , سامي العيساوي 42 يوماً. و قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس بأن القاضية قررت تثبيت الإداري للأسير الصفدي لمدة أربع شهور تنتهي بيوم 29\10\2012، علما بأن النيابة العسكرية طالبت بتثبيته لمدة 6 أشهر. وتعقيبا على القرار قال المحامي بولس "على الرغم من أن الدفاع والصفدي انتظروا طويلا لإعطاء القرار إلا أن المحكمة تلكأت بإعطائه لمدة تزيد عن نصف شهر بحجة أن القضية معقدة ومركبة، وبعد هذه المدة جاء القرار روتيني نمطي مما يستعدي الدهشة والتعجب عن سبب التلكؤ ، مع العلم أننا توجهنا بعدة طلبات حتى تقوم المحكمة بإصدار القرار. وأشار بولس بأن القرار والذي جاء في سبع صفحات وفيه رفضت القاضية جميع ادعاءات الأسير وتحديدا فيما يتعلق بالاتفاق الذي أُبرم بين الأسير و"مصلحة السجون " وخمسة من الأسرى الإداريين بعد الإضراب العام الذي انتهى في يوم 16\5\2012، بالمقابل قبلت المحكمة إدعاءات النيابة في قرارها. ولفت بولس بأنه وعلى الرغم من أن الأسير مضرب عن الطعام ووضعه الصحي صعب أكدت القاضية في قرارها بأن ذلك ليس دافع للإفراج عنه كونه يشكل خطورة على أمن الدولة، ولكنها قررت تقصير مدة الاعتقال ،وهو تقصير غير جوهري.

انشر عبر