شريط الأخبار

المُوساد يشدد من الحراسة على أهداف "إسرائيلية" في بلغاريا

10:20 - 09 تشرين أول / سبتمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة معاريف على موقعها الالكتروني اليوم الأحد، أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" وبالتعاون مع الأمن البلغاري قد شددا في الآونة الأخيرة حول الكنائس والمواقع السياحية التي يوجد بها سياح "إسرائيليين".

ووفقاً لما نقلته الصحيفة عن وسائل إعلام بلغارية فإن عناصر الأمن البلغارية تراقب عن كثب تلك الأماكن، مشيرة إلى أن القرار جاء عشية مناسبة الأعياد اليهودية المرتقبة، كما أنه نابع للاستعداد الجيد لتلك الفترة والتي من خلاها من المتوقع أن يصل عدد كبير من السياح الإسرائيليين إلى مناطق حوض البلقان.

ويُشار إلى أن من أكثر المناطق تشديداً لرجال الموساد هو المطار الدولي في العاصمة البلغارية صوفيا والمدينة السياحية المشهورة والتي تقع على البحر الأسود، اللافت للنظر أن التشديد الأمني جاء على خلفية الهجوم الذي وقع في مدينة بورغاس والتي راح ضحيتها 5 إسرائيليين.

وأشارت الصحيفة إلى أن بلغاريا لم تكن ضمن الدول التي تم التحديد من السفر إليها على ضوء عيد رأس السنة اليهودي إلا أن هيئة مكافحة الإرهاب في جيش الاحتلال أوضح أنه يجب زيادة الحراسة على دول إضافية كانت من ضمن القائمة للتحذير كاليونان وتايلاند وقبرص.

الجدير بالذكر أن "إسرائيل" تحتفل خلال الأيام المقبلة بعيدين وهما رأس السنة اليهودية والتي يصادف يوم السابع عشر والثامن عشر من الشهر الجاري في حين يصادف عيد الغفران في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

انشر عبر