شريط الأخبار

اصابة محافظ طوباس بجرح في رأسه خلال حديثه الى متظاهرين ضد ارتفاع الاسعار

10:52 - 08 تموز / سبتمبر 2012

وكالات-القدس - فلسطين اليوم

اصيب محافظ طوباس والاغوار الشمالية مروان طوباسي، مساء اليوم السبت، بجرح في رأسه اثر رشقه بحجر من قبل مجموعة وصفها بـ "الخارجة على القانون والتقاليد الفلسطينية"، وذلك اثناء حديثه في وسط مدينة طوباس الى مجموعة من المتظاهرين ضد ارتفاع الاسعار وتدهور الاوضاع المعيشية .

وقال طوباسي : انطلاقا من ايماننا بحق شعبنا المشروع بالتعبير عن الرأي سمحنا للمتظاهرين على مدار الايام الماضية واليوم بالتعبير عن وجهة نظرهم ومنعنا تدخل وتواجد قوات الامن ما دام الجميع ملتزم بالقانون ويحرص على عدم تحويل الاحتجاجات عن مسارها وهدفها".

واضاف " في ساعات الظهر شاركت مع المحتجين في مسيرة سلمية وحضارية ونقلنا مطالب المحتجين بأمانة الى الرئاسة والحكومة ".

وتابع "في ساعات المساء انطلقت مسيرة اخرى وسط طوباس ولم تتحرك او تتدخل قوات الامن رغم قيام بعض المتظاهرين باغلاق الشوارع بواسطة الاطارات واثارة الفوضى ولكن عندما أٌبلغنا ان هناك عمليات تخريب متعمدة وتحطيم لليافطات وقطع للطرق وعرقلة لحركة المواطنين ومحاولات المس بهم توجهت شخصيا الى موقع التظاهرة ".

واضاف طوباسي " تحدث الى المتظاهرين بشكل طبيعي مؤكدا دعم حقهم في التظاهر السلمي، وبينت مخاطر المس بممتلكات المواطنين وتعريض حياتهم للخطر كونه يتنافى وحرية الرأي والتعبير وفجأة تعرضت لرشق بحجر من مجموعة خارجة على القانون تحاول استغلال الاوضاع وحرف المسيرة عن اهدافها ".

واوضح طوباسي ان الحجر أصابه في رأسه ، ما ادى احداث جرح غائر ، ما استدعى نقله الى عيادة المحافظة ، حيث تلقى العلاج، مؤكدا ان الذين مارسوا هذا السلوك معروفين للاجهزة الامنية وهم مجموعة من اصحاب السوابق الامنية والجنائية الذين يحاولون استغلال الاوضاع وتوتير الاجواء ، وهو الامر الذي لن تسمح به السلطة الوطنية تحت اي ظرف.

وقال " ان ما حدث من فئة غير واعية ليس له علاقة بحرية التعبير ويؤكد وجود محاولات من اطراف خارجة على القانون لاثارة الفوضى وتدمير البلد ، وهذا مرفوض جملة وتفصيلا ".

وناشد المواطنين والحراك الشعبي الحفاظ على الوجه الحضاري المشرق للشعب الفلسطيني خلال احتجاجاتهم التي لن يتدخل فيها احد ما دامت تعبر عن مطالبهم ورغبتهم في الحياة الكريمة.

انشر عبر