شريط الأخبار

اقتصادي يتساءل: هل عباس مستعد لمواجهة أمريكيا و"إسرائيل" لإزاحة فياض؟

06:22 - 08 تموز / سبتمبر 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد البروفسور الاقتصادي السياسي عادل سمارة، على أن السلطة الفلسطينية برام الله لديها قراراً بالفشل وعدم الاهتمام والتنمية الاقتصادية بالضفة الغربية.

وأوضح البروفسور سمارة في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم"، أن مصير الشعب الفلسطيني ليس مرتبط بشخص رئيس الحكومة برام الله سلام فياض والخلاف الآن ليس مع فياض بل مع من فوض فياض بإدارة الأزمة.

وتسأل البروفسور :"هل عباس على استعداد لمواجهة مع أمريكيا و"إسرائيل" لإزاحة فياض عن الحكومة وعن مالية السلطة؟"، قائلاً:"أستبعد أن ذلك إلا إذا كان هناك اتفاق غامض من تحت الطاولة.

وقال :"السلطة برام الله وقعت في شرك الاتفاقيات من أوسلوا إلى باريس ولا شك بأن للاحتلال دور في الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الضفة الغربية.

وفيما يتعلق باتهام عباس لبعض المسئولين في السلطة بالفساد وعدم دفع الضرائب وأن ذلك يعتبر إقرار بالفساد الذي تعيشه السلطة قال البروفسور :" السلطة تتحدث من زمن طويل عن فساد داخل مؤسستها معتبراً الحديث عن الفساد داخل مؤسسات السلطة بديهي.

وعن توقعه في استمرار الاحتجاجات في الضفة الغربية قال استبعد أن تستمر الاحتجاجات لأن بعض من عناصر حركة فتح هم من يؤججوا الشارع الفلسطيني ليست بشكل وطني بل لهدف معين وهو إزاحة سلام فياض عن وزارة المالية وحكومة رام الله قائلاً :"فتح تريد أن تحصل على الحكومة وعلى كافة الوزراء".

ومن الجدير ذكره أن رئيس السلطة محمود عباس قال في خطاب له ظهر اليوم السبت "لا فرق بيني وبين الحكومة وما تعمله بأمري وما يدرسونه (الوزراء) وما يقدمونه التزم به وهم يلتزمون بأوامري" جاء ذلك في سؤال لأحد الصحفيين بشأن الاحتجاجات التي أخذت اتجاها يؤشر نحو الحكومة ورئيسها سلام فياض وكأن الحكومة هي المسئول الوحيد عن الأزمة التي تمر بها السلطة الفلسطينية.

انشر عبر